الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

متى نتحرك؟

 دخول نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم سعود الدوسري معترك انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي المزمع إقامتها أبريل المقبل، وهي بمثابة محاولة قطرية جديدة لدخول اللجنة التنفيذية إلى «فيفا»، بينما تستعد لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022، وكشف نائب الاتحاد القطري للعبة سعود المهندي عن أنه ينوي المنافسة على المنافسة على منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة، إلى جانب منافسته لكسب مقعد اللجنة التنفيذية للفيفا. وفي الوقت الذي أكد فيه الاتحاد القطري لكرة القدم أن المهندي الذي عمل في السابق أميناً عاماً للاتحاد الذي ارتبط بكرة القدم طوال عقود في أكثر من منصب، أكمل أوراقه المطلوبة قبل إغلاق باب الترشيح غداً، نجد أنه في المقابل لا يزال الغموض يكتنف موقف مرشحينا في الانتخابات المقبلة التي لم يعد يفصلنا عنها الكثير من الوقت. لقد شدد الكثير من المراقبين والمعنيين بالشأن الرياضي في الدولة، وفي أكثر من مناسبة، على ضرورة وجود كفاءاتنا الإدارية في عضوية الاتحادات القارية والدولية، لكونه يخدم اللعبة والرياضة في المقام الأول، كما أنه يمثل دعماً إدارياً قوياً ومهماً للبلد، ومن هذا المنطلق كانت المطالبة بترشيح الكفاءات البارزة من إداريينا لأخذ موقع لهم في تلك الهيئات الرياضية، ولأن شعبية كرة القدم طاغية كان التركيز كبيراً على وجود من يمثلنا في الاتحاد القاري والدولي، ولكن ما يحدث هذه الأيام من تجاهل وتغاضٍ عن إعلان ممثلينا في عضوية الانتخابات المزمعة في أبريل المقبل يثير الكثير من علامات الاستفهام، خصوصاً أن الوقت بدأ ينفد مع اقتراب موعد إغلاق تسلم الترشيحات. كلمة أخيرة الوجود الإداري في الهيئات الرياضية القارية والدولية ضرورة ملحة يفرضها علينا واقع الرياضة في الدولة، خصوصاً بعد أن أصبحت الإمارات الواجهة الأكثر إغراء لأهم وأكبر الفعاليات الرياضية العالمية.