الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022
الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022

مواليد برج البومة

في حين أن البومة تستطيع تحريك رأسها بدورة كاملة، هناك صنف من البشر يتمنون لو أنهم يمتلكون عينين خلفيتين، أو لو أنهم يتمتعون بعنق كعنق البومة قادر على رؤية ما أمامهم وخلفهم وما عن يمينهم وعن شمالهم، صنف حسّاس جداً لكلمة «مُغفل» يظن أن النقيض لهذه الكلمة هو أن يكون «علاّماً للغيوب»، وأن أي شيء يحدث من ورائه ومن دون علمه سواء يخصه أو لا يخصه هو محض استغفال، ويعده إهانة لشخصه وعقله ومكانته. لا أدري ما الذي يُثير الحفيظة في كونك فوّت خبراً أو أمراً، أليس في هذا التفويت تخفيفاً للأعباء والذاكرة المشحونة بالأخبار، وجدولك المُزدحم بالالتزامات؟ غالباً تُلازمهم شخصية المفتش، نظراتهم حادة، يستطيعون التركيز في حديثين في الوقت نفسه، إذا جلسوا في أماكن عامة فإن آذانهم تكون مُسلطة على أحاديث الطاولات من حولهم، يُبالغون في مُراقبة رعيتهم (موظفين ـ أبناء ـ خدم)، يسبق سوء الظن حسن الظن لديهم، مُجرد أن يختفي غرض من أغراضهم مباشرة يعتقدون أنهم وقعوا ضحية سرقة ما، يتسرعون في الحكم على الآخرين، ويعتمدون كثيراً على انطباعهم الأول مُعللين أنه من النادر أن يخيب حدسهم في الأشخاص الذين يلتقونهم لأول مرة. ثمّة الكثير من الأمثال الشعبية التي تنطبق عليهم، ولعلها دلالة على تفشّي مواليد برج البومة في المجتمعات، وأيضاً دلالة على اهتمام الحكماء وحرصهم على تقويم سلوكياتهم، سأعدد بعضها مما تسعفني به الذاكرة: «رابط راسه بلا وجع»، «يخض عمره من دون لبن» و«مدخل عصّه بشي ما يخصه». [email protected]