الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

المهم أننا لم نخسر

الجولة الأولى لممثلَيْنا القاريَيْن العين والأهلي في دوري أبطال آسيا لم تكن بمستوى الطموح، بعد أن فشل كل من الزعيم والفرسان في تحقيق أكثر من نقطة التعادل التي لا تعتبر مقنعة أبداً عند التعامل مع بطولة بحجم دوري أبطال آسيا، النقطة فيها لا تقدر بثمن وتعويض الخسارة فيها مسألة في غاية التعقيد، وبالتالي فإن تعادل العين أمام الشباب السعودي، وكذلك الوضع بالنسبة إلى الأهلي الذي كان محظوظاً بنقطة التعادل أمام أهلي جدة، بداية غير مطمئنة وفتحت أبواب الخوف والقلق أمام جماهير الإمارات التي تفاجأت من أداء ممثلينا في الظهور الأول لهما، في البطولة التي نعلق عليها آمالاً عريضة. في ردة فعله على التعادل الذي حسم لقاء الأهلي أمام مضيفه أهلي جدة، قال الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني للفرسان إن المهم بالنسبة له هو أن فريقه لم يخسر على أرضه في مستهل مشوار بطولة دوري أبطال آسيا، ويتضح من خلال ذلك التصريح أن المهم بالنسبة إلى كوزمين ألا يخسر الفريق دون أن يلمح ولو بإشارة عابرة بأن الأهم في مثل هذه المناسبات هو تحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاث، لأن في حال عدم تحقيق الفوز على ملعبنا فبأي منطق نطالب به خارج قواعدنا، وهي قاعدة معروفة في عالم كرة القدم منذ الأزل، وبالتالي فإن من يفكر بتلك الطريقة لن يتمكن من أن يبتعد كثيراً في المنافسة على البطولة القارية. سيناريو لقاء الفرسان والراقي السعودي كان مثيراً في أغلب تفاصيله، خصوصاً أن المباراة كانت مليئة بالأخطاء الدفاعية من الفريقين، وهي التي كانت وراء خروجها بتلك الصورة غير المتوقعة، خصوصاً بعد واقعة طرد لويس خيمينيز، مما أجبر الفريق على أن يكمل المباراة ناقص العدد، وتكون تلك الوضعية هي السبب وراء قناعة كوزمين بنتيجة التعادل التي قبل بها الضيوف، ولكنها لم ترض جماهير صاحب الضيافة، وهذه حقيقة. كلمة أخيرة ليسمح لي كوزمين أو من يفكر على طريقته، ففي مثل هذه البطولات يجب أن ننطلق من قاعدة الفوز في ملعبنا مهما كان الثمن، أما التعادل فلا نعتقد أنها ستأخذه بعيداً في سباق المنافسة القارية.