الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الإهمال كشفَ المستور

أثبتت واقعة ناديي الشعب ورأس الخيمة في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم وجود ثغرات واضحة في لائحة المسابقات باتحاد الكرة، وما حدث في تلك المباراة التي ارتدى فيها لاعبو الشعب قمصان فريق دبا الفجيرة وشعارهم أمام رأس الخيمة، بسبب نسيان القمصان الاحتياطية، واقعة غريبة كشفت عن حجم الفجوة في المنظومة الإدارية في بعض أنديتنا، وأكدت وجود ثغرات قانونية في اللائحة المنظمة للمسابقة باتحاد الكرة، خصوصاً بعد أن تجاوزت لجنة المسابقات الواقعة واعتبرتها أمراً عادياً بما أن ألوان القمصان هي الفيصل في الموضوع، وطالما أنها ليست متشابهة ولا تحدث أي نوع من أنواع التضارب بالنسبة لطاقم التحكيم، فلا إشكال في ارتداء قمصان أخرى، وإن كانت تحمل شعار ناد آخر يلعب في المسابقة نفسها، وهو أمر مثير يدعو للدهشة والحيرة معاً. الواقعة في ظاهرها لم تخرج عن مسألة الإهمال الإداري ودفع ضريبتها إداري الفريق جاسم الدوخي، الذي أعفته إدارة الشعب من منصبه إثر تلك الواقعة، وكان بالإمكان تفادي الموقف بشكل ودي في حال أبدت إدارة رأس الخيمة شيئاً من المرونة ووافقت على أن تلعب المباراة بالقميص الاحتياطي لإنقاذ الموقف، إلا أن ذلك لم يحدث وتمسكت إدارة رأس الخيمة بحقها القانوني والمشروع باللعب بالقميص الأساسي والمعتمد، ما أجبر إدارة الشعب على الاستعانة بقمصان دبا الفجيرة وخوض المباراة بشعار ناد آخر وهو الأمر الذي وافقت عليه لجنة المسابقات حينها، لتأخذ المسألة أبعاداً أخرى ودخلت معها غرف اللجان القانونية، التي لم توفق في إيجاد حل وسط يحفظ حقوق جميع الأطراف بسبب القصور الواضح في اللوائح، وهذا ما أكده الموقف الأخير بكل وضوح. إدارة الشعب تتحمل المسؤولية بأكملها وهي التي تسببت في إقحام الفريق في ذلك الموقف الحرج، بعد أيام قليلة من ذلك الموقف الذي كلف الفريق سحب ثلاث نقاط من رصيده ومنحها لدبي بناء على قرار فني، وبسبب خطأ إداري وقعت فيه إدارة الشعب التي أشركت لاعباً موقوفاً لا تحق له المشاركة، الأمر الذي كان وراء فقدان ثلاث نقاط في غاية الأهمية بالنسبة للفريق في معركته للصعود لدوري المحترفين، وبالتالي فإن موقف الفريق لم يكن يتحمل المزيد من الأخطاء الإدارية التي لا تليق أبداً بناد يتمتع بمنظومة احترافية وكان له حضوره المميز في دوري المحترفين، ويستعد للعودة إليه من جديد، وبالتالي فإن أخطاء من ذلك النوع لا تليق بالأندية الكبيرة. كلمة أخيرة هل من المقبول في زمن الاحتراف أن يلعب فريق بقمصان وشعار ناد آخر، وهل يوجد قانون أو لائحة في العالم تجيز ذلك التصرف؟! ... أفيدونا أفادكم الله.
#بلا_حدود