الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

اليوم العالمي للمرأة

حينما تحصل المرأة في أي مجتمع على أعلى النسب على المستوى العربي في الحكومة والبرلمان، والمجال الدبلوماسي والقضاء والنيابة العامة، فإننا بذلك أمام دولة متحضرة تعرف للمرأة قدرها ومكانتها وتضعها في المنزلة اللائقة بها. فرغم كل الصعاب التي تواجه المرأة على المستويين العربي والدولي، تقف المرأة الإماراتية، وهي تحتفل مع نساء العالم بيومها العالمي، شامخة معتزة بما تَحقق لها، وإن كنا نطمح في المزيد باعتبارها الشريك الأساسي والفاعل مع الرجل لتحقيق التنمية في أي مجتمع. ومن الإنصاف هنا الإشارة إلى الدور البارز الذي لعبته وما زالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في تحقيق كل هذه الإنجازات عبر مسيرة طويلة بدأتها مع مؤسس هذا الوطن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتلقى اهتماماً ورعاية من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله». فما تحقق للمرأة الإماراتية بلغة الأرقام يؤكد وعي قيادة الدولة ونظرتها المتحضرة لرسالتها ودورها في المجتمع الذي أصبح في نظر كثير من المراقبين والمختصين نموذجاً يحتذى على مستوى العالم. ففي الحكومة أربع وزيرات، وفي المجلس الوطني الاتحادي تسعة مقاعد للمرأة أي بنسبة تبلغ 22 في المئة، وهي من أعلى النسب على صعيد تمثيلها في المؤسسات التشريعية، وفي القطاع الحكومي تشغل المرأة 66 في المئة من الوظائف من بينها 30 في المئة وظائف قيادية عليا مرتبطة باتخاذ القرار، و 15 في المئة من أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة الإمارات، ونحو 60 في المئة من الوظائف الفنية التي تشمل الطب والتدريس والصيدلة والتمريض، إلى جانب انخراطها في صفوف القوات المسلحة والشرطة والجمارك، واقتحامها بكفاءة واقتدار ميدان الأعمال بعد تأسيس مجلس سيدات أعمال الإمارات الذي يضم نحو 14 ألف سيدة تُدرن 11 ألف مشروع استثماري يصل حجم الاستثمارات فيها إلى نحو 12.5 مليار درهم. وكما أكدت «أم الإمارات» التي بدأت مسيرتها مع المرأة منذ تأسيس الاتحاد النسائي عام 1975، فإن المرأة في دولة الإمارات أصبحت مساهماً أساسياً في مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة منذ عام 1971. في اليوم العالمي للمرأة نقول شكراً لأم الإمارات التي أصبحت رمزاً عالمياً للعمل والعطاء من أجل التنمية والسلام والاستقرار، ونموذجاً فريداً للمرأة العربية، وتحية لابنة الإمارات في اليوم العالمي للمرأة. [email protected]
#بلا_حدود