الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

الطريق إلى الإمارات 2019 (3)

على مدار أسبوع كامل تناولنا ملف آسيا 2019 بدءاً من لحظة تقديمه قبل عدة أشهر من طرف اللجنة المعنية، ومروراً بمرحلة التدقيق والزيارات الميدانية التي قامت بها لجنة التفتيش التابعة للاتحاد الآسيوي للمرافق والمنشآت التي ستستضيف الحدث، وانتهاء بمراسم التصويت والإعلان الرسمي بالفوز الكاسح لملف الإمارات باستضافة الحدث الرياضي الكروي الأهم والأكبر على مستوى القارة. وبعد كل تلك المحطات المهمة التي اجتازها الملف الإماراتي بنجاح تام، جاء وقت الجد والعمل والمتمثل في مسألة الإعداد الفعلي وعلى أرض الواقع، فمرحلة الإعداد على الورق ومن خلال الملفات انتهينا منها، وحان وقت العمل الميداني والمتمثل في ضرورة وضع التصور الأولي لملامح اللجان العاملة للبطولة والتي يجب أن تكون متجانسة أولاً وواقعية بدرجة كبيرة، ونقصد بالواقعية هو اختيار العناصر العملية في اللجان التنفيذية التي سيقع عليها الحمل الأكبر والأهم في التنظيم. إن أهم عوامل النجاح اللافت الذي حققه الملف الإماراتي لآسيا 2019، متمثل أولاً في ذلك الدعم اللامحدود من جانب قيادتنا الرشيدة، وبالتحديد الدور الكبير الذي قام به سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، الذي كانت لتوجيهاته ومتابعته للخطوات العملية لملف الإمارات منذ لحظة التفكير في موضوع استضافة البطولة القارية وحتى لحظة الإعلان الرسمي بفوز الإمارات باستضافة الحدث القاري للمرة الثانية في تاريخ البطولة دور بارز. وكانت مواقف سموه ودعمه المباشر من أهم العوامل التي كانت وراء ذلك التفوق الكبير لملف الإمارات والذي يمثل انعكاساً واقعياً لحجم الثقة التي باتت تتمتع بها دولة الإمارات من جانب المجتمع الرياضي الدولي. والعامل الثاني الذي كان وراء ترجيح موقف الطلب الإماراتي لاستضافة آسيا 2019، تمثل في الاختيار المنطقي والعملي لرئيس اللجنة، من خلال إسناد مهمة رئاسة اللجنة المكلفة بالملف لشخصية قيادية رياضية، كمحمد بن ثعلوب الدرعي الذي يتمتع بخبرة ميدانية كبيرة في المجال الرياضي، وصاحب علاقات واسعة على الصعيد المحلي والخارجي، كما أنه يعتبر من القياديين الرياضيين القلائل، الذين يتمتعون بقبول واحترام واسع وكبير من مختلف قطاعات المجتمع الرياضي داخل الدولة وخارجها، وهو تأكيد على أن اختيار الرجل المناسب للمكان المناسب هو مقدمة لتحقيق النجاح والوصول لأهدافنا المعلنة. كلمة أخيرة الانطلاق من المكان الذي انتهى عنده الآخرون مهم والاستفادة من التنظيم الأسترالي لآسيا 2015 طريقنا لتقديم نموذج استثنائي في بطولة الإمارات 2019.
#بلا_حدود