الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

كفاية مناظرات

إن ما يحدث من مناظرات وتبادل للاتهامات عبر التصريحات الإعلامية من جانب إدارتي الشعب ودبي من جهة، واتحاد الكرة ولجانه القانونية من جهة أخرى، على خلفية النقاط المسحوبة من رصيد الشعب في مباراته مع دبي في دوري الهواة، مسألة تخطت حدود الخلاف أو الاختلاف في وجهات النظر، بعدما وصلت إلى مرحلة التبادل العلني للاتهامات بين الأطراف المعنية، ومعها دخلت القضية طريق اللاعودة التي لن يخرج منها طرف كاسب، فالقضايا التي على شاكلة هذا النوع تعتبر خسرانة بما فيهم الطرف الكاسب، لأنها تمسّ صورتنا ومكانتنا أمام المجتمع الدولي. في ظل ذلك التوتر الذي غلّف الأجواء في الأيام الماضية، يحسب لمجلس الشارقة الرياضي وعبر أمينه العام أحمد الفردان، التدخل بشكل مباشر والدعوة إلى عقد اجتماع ودي مع يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة غداً الأحد، بهدف الوصول إلى صيغة توافقية لحل الأزمة التي تصاعدت بشكل مطّرد في الفترة الأخيرة بين نادي الشعب مع اتحاد الكرة، خصوصاً بعد أن هددت إدارة الكوماندوز بتصعيد القضية للمحكمة الإدارية العليا في الفيفا، وهو الأمر الذي لم يسبق وأن شهدته ساحتنا الكروية من قبل. الخطوة التي أقدم عليها مجلس الشارقة الرياضي وعلى الرغم من أنها جاءت متأخرة نوعاً ما، فإنها في الوقت نفسه جاءت لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وهذا هو المهم، قبل أن تدخل القضية المحلية مرحلة التدويل التي لن تكون لمصلحة كرتنا على الصعيد الخارجي والدولي، وهو الأمر الذي لا نتمنى حدوثه، والحل الودي في مثل هذا النوع من القضايا هو الأفضل والأنسب إلى جميع الأطراف، وليس معنى ذلك أن يتنازل طرف عن حقه الذي كفله له القانون، بل من خلال تغليب الحكمة في ردود الأفعال، ولن يضيع حق من ورائه مطالب بشرط أن لا تؤثر تلك المطالبة في علاقتنا الودية التي هي الأساس الذي تقوم عليه الرياضة في الدولة .. فكفاية مناظرات. كلمة أخيرة في الوقت الذي نتمنى فيه أن تنتهي قضية الشعب بأسرع ما يمكن، فإننا يجب أن نفكر بالأسباب التي كانت وراء اشتعال القضية، فما حدث كان نتيجة خطأ إجرائي وقع فيه أحد الأطراف وتورط فيه كثيرون.
#بلا_حدود