الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

الإمارات والمغرب نموذج يحتذى

العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية نموذج للعلاقات الثنائية البنّاءة بين الدول الشقيقة. هكذا أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال لقائه في الدار البيضاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية. فزيارة سموه للمغرب تعكس كما قال «قناعة راسخة في دولة الإمارات بأن التشاور وتبادل وجهات النظر مع الأشقاء في المملكة المغربية يمثلان أهمية كبيرة في بلورة الرؤى وتنسيق المواقف المشتركة، بما يتوافق مع روح العمل العربي المشترك وأهدافه ومبادئه والبحث في الظروف والمتغيرات التي تمر بها المنطقة العربية». ولا شك أن العلاقات المميزة بين البلدين الشقيقين تعتمد على أسس قوية وراسخة أرساها المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسن الثاني، حيث تعد المملكة المغربية نموذجاً رائداً في الاستقرار والإصلاح والتنمية وشريكاً استثنائياً لدولة الإمارات. وفي هذا السياق ليس بغريب أن يؤكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين تكتسب دعماً إضافياً من تبني القيادتين رؤية سياسية متسقة تقوم على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار والسلام وتكريس مبادئ التسامح والوسطية والتعايش في العالم أجمع ونبذ التطرف والتعصب والعنف والإرهاب. ولا يمكن لعين المراقب أن تغفل اتفاق الجانبين الإماراتي والمغربي على ضرورة مواجهة التطرف الفكري والمنظمات الإرهابية من خلال وضع استراتيجية شاملة وواضحة تتسم بالفاعلية والقدرة على مواجهة دعاة العنف والإرهاب. وفي ضوء هذه العلاقة النموذجية التي يحرص على تعزيزها وتطويرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب الجلالة الملك محمد السادس، فليس بغريب أن تصل الاستثمارات الإماراتية في المغرب عام 2013 إلى ما قيمته 1.3 مليار دولار وأن تشتري شركة «اتصالات الإمارات» العام الماضي 53 في المئة من رأسمال شركة «اتصالات المغرب» بـ4.2 مليار يورو، وأن تصبح الإمارات أول مستثمر في بورصة الدار البيضاء عام 2014 بـ55 مليار درهم مغربي، وأن تسهم الإمارات بـ1.25 مليار دولار في المنحة الخليجية البالغة خمسة مليارات دولار لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الغرب، وأن تسهم بـ 500 مليون يورو في رأسمال صندوق وصال للتنمية السياحية البالغ ملياري يورو. خلاصة القول .. ما بين الإمارات والمغرب علاقات نموذجية تحتذى واتفاق في الرؤى والأهداف. [email protected]
#بلا_حدود