الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

«أم العرب»

حينما يكون التكريم مستحقاً لأم مثالية صاحبة عطاء كبير وإنجاز لا محدود، وقدوة صالحة للأم العربية المسلمة، ومثال ونموذج للأم الخيّرة والطيبة، فإنه تكريم صادف أهله. فلقب «أم العرب» الذي مُنِحَ لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة من قبل الاتحاد العام للمنتجين العرب، وحملة المرأة العربية، في إطار تكريم الجامعة العربية لسموها، هو في حقيقته تكريم للأم في كل مكان. لقد استطاعت سموها وعلى مدار جميع أنشطتها الوطنية والمجتمعية والإنسانية الباهرة أن تمد يد العون والمساعدة إلى العرب جميعاً في كل مكان، بل إلى المرأة في كل أنحاء العالم، من خلال قيم إنسانية رفيعة ساندت بها ومن خلالها كل مبادرات الخير والنماء والعطاء، لخدمة أبناء وبنات هذه الأمة الخالدة، سواء في حقل التعليم أو مجال الصحة أو النهضـة النسائية أو العمل التطوعي وعمل البر والإحسان، وكل ما من شأنه تنمية المجتمع والارتقاء بالوطن والأمة على السواء. وكما قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع «إن جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وعطاءها الممتد وأدوارها الإنسانية النبيلة تجدد المشاعر، وتوقظ العقول، وتلامس الوجدان والقلوب، وهو الأمر الذي يخلده الواقع والتاريخ لهذه الشخصية التاريخية النابغة، كما أن «أم العرب» دائماً في قلوب الجميع قدوة حسنة ونموذج فريد ومتألق، يقتدي بسموها الجميع، ويسيرون على هديها، بل نتعلم الكثير والوفير من مسيرتها الثرية والمعطاءة». فـ «أم الإمارات» وهبت نفسها لخدمة وطنها وغرس القيم النبيلة في نفوس ابنة الإمارات، حتى غدت شريكاً فاعلاً في صنع النهضة الشاملة التي تشهدها دولتنا الفتية، وهي دوماً القدوة والمثل الأعلى للعطاء والإبداع. تحية وفاء وإعزاز وتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي جعلت ابنة الإمارات محوراً مهماً في خطة التنمية، حتى أصبحت تتقلد اليوم المناصب الرفيعة في الدولة، فغدت الطبيبة والمهندسة والنائبة في البرلمان والسفيرة والوزيرة. ولا شك في أن الحس الإنساني الذي تتمتع به سموها يتعدى حدود الجغرافيا ليصل إلى الإنسان في كل مكان، من خلال مبادرات كثيرة للنهوض بواقع المرأة عبر المنظمات العربية والدولية، ومن خلال مواقفها الثابتة في مساندة ودعم المرأة العربية والمسلمة. في الختام، نقول إن تكريم سموها هو تكريم للمرأة في كل مكان، وهو بحق تكريم صادف أهله. [email protected]
#بلا_حدود