الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

مذكرات

إن لم تكن قد بدأت بكتابة مذكراتك بعد فعليك أن تفعل ذلك الآن .. لا شيء تندم عليه في المستقبل أكثر من فرصة ضيعتها في كتابة ما حدث معك اليوم والمشاعر التي انتابتك في هذه اللحظة .. أتتساءل لماذا؟! لأن للكتابة عن الذات ومع الذات فوائد جمّة، لن تدركها إلا بعد أن تجربها. يقول الخبراء والدارسون إن الأشخاص الذين يكتبون مذكراتهم هم أشخاص ناجحون بالدرجة الأولى لأن الكتابة عن المشاعر ومواجهة الذات تسهم بشكل كبير في ترميم النفس ترميماً ذاتياً وهي تقوم بدور المعالج النفسي، خصوصاً إن كان الشخص صادقاً مع نفسه وهو يكتب، وكيف لا يكون كذلك والمذكرات في أصلها يجب أن تبقى سرية، هي مرآتك الداخلية .. وسيلتك لإرضاء ذاتك خصوصاً حين تبقى بينك وبين نفسك.. هي طريقة للعودة إلى الذات والاستماع إليها ومعرفة ما تحب وما ترضى .. كما أنها طريقة لفهم الحياة وما فيها من متغيرات مع رصد المشاعر وتفهمها والتخلص من الضيق والكبت. ومع مرور الوقت سيتجمع لديك كمّ هائل من الخبرات والتجارب والملاحظات والرؤى التي تعيشها وتدركها، وستتطور مهاراتك الإبداعية والكتابية، على الورق أو أمام الشاشة لست مطالباً إلا بالصدق والانكشاف .. لن تتردد في قول كلمة قد تزعج أحداً وبالمقابل لست مضطراً لتملق أحد آخر. مذكراتك ستخلصك من عقدة التلوّن لإرضاء الآخرين. هنا أمام مذكراتك أنت ملك وسيد، إن اعترافك بما يجري معك يوماً بعد يومٍ من سعادة أو حزن، من نجاح أو فشل، من ربح أو خسارة سيمكنك من تجنب الأخطاء في المرات المقبلة. ستتحول أمام عينيك كل تلك التجارب المعنوية إلى كلمات مكتوبة مادية، يمكنك العودة إليها في أي وقت وأي زمن .. لأنك أكسبتها روحاً وخلصتها من الفناء وجعلتها حية .. أفضل ما يمكن أن تكون عليه المذكرات أو اليوميات كما يطلق عليها البعض أن تكون يومية مع وضع التاريخ والوقت .. هي أرشفة يومية لحياتك، حتى إن كانت حياتك خالية من الأمور المهمة العظيمة، فلا تنس أنك جزء من هذا العالم الكبير، وكل إنسان على وجه الأرض هو معجزة بحد ذاته ولا بد أن لديه وجهة نظر فيما يرى وفيما يحصل معه في حياته، لا تستصغر الأشياء ولا تبخسها حقها. ربما تكون كلماتك هذه في يوم ما كشفاً للتاريخ. المهم أن تبدأ والأهم من ذلك كله أن تكون صادقاً .. أن تلتقط المشاعر الحقيقية التي يجب أن تدخل دفتر مذكراتك .. أن تستمع إلى الأفكار الفذة التي نبتت في عقلك وتدونها، لأن الكتابة قيد يحفظها من الزوال. الصدق والصراحة هي ما يجب أن يطبع دفتر مذكراتك .. لأنك هنا أمام هذه المساحة البيضاء تواجه مسؤولية كبيرة أمام نفسك أن تنصفها وتكتب عنها ولها. مذكراتك وسيلتك لتخليد نفسك في الزمن .. القرارات التي ستتخذها بعد أن تعود إلى مذكراتك لا بد أنها ستكون صائبة أكثر من تلك التي تسرعت يوماً في إصدارها دون تفحيص أو تمحيص. لأنك سترى نفسك مع امتدادها في الزمن، سترى ماضيك حاضراً وأمنياتك حاضرة .. لا بد أنك ومع تراكم المذكرات والأحداث المملوءة لديك ستندهش من الإنسان الذي كنته والذي صرت عليه، ستذكرك مذكراتك بأحلامك ومشاعرك وما تريد أن تكون عليه في المستقبل .. إن حاد قطارك عن سكته، المذكرات تعيدك إليها. وإن كانت السكة نافقة فالمذكرات ستعينك على أن تجد سكة أخرى تسير عليها. ستوجهك دوماً نحو الأفضل. لأنه لا أحد في الدنيا يمكنه أن يعينك على ما هو في صالحك أكثر من نفسك .. فأنت تفهم وتعرف ما تريد أكثر من أي شخص آخر. كما أن فهم الذات أفضل وسيلة لفهم الآخرين. مذكراتك رسالتك الموجهة لنفسك في المستقبل. عندما تبدأ بكتابة مذكراتك؛ قد تكتشف فوائد أخرى لكتابة اليوميات، لا تبخل بمشاركتها. [email protected]
#بلا_حدود