الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

يوم الجماهير

يوم غدٍ يوم تلتف فيه جماهير الكرة في الإمارات لتقف خلف ممثلها في التصفيات الأولمبية، والتي يمثلنا فيها منتخبنا الوطني بقيادة المدرب الوطني القدير الدكتور عبدالله مسفر، منتخبنا يستضيف مجموعته بنظام التجمع في مدينة كلباء، ومع كامل احترامنا للمدينة، ولكن كموقع جغرافي لم يوفق فيه من قام باختيار المكان، وكان عليهم أن يختاروا أبوظبي أو دبي على أقل تقدير، لأسباب عديدة أهمها الكثافة الجماهيرية. ونتمنى ألا يكون بُعد المسافة سبباً لكي يكون الحضور الجماهيري ضعيفاً، بل نمني النفس بأن يكون الجمهور موجوداً ويؤازر المنتخب، خصوصاً أن جمهور اتحاد كلباء والفجيرة وأيضاً رأس الخيمة، بإمكانهم الوجود ومساندة المنتخب بكل قوة، والمساهمة في تجاوزه للمجموعة. وعلى ذكر الجمهور، فكان الله في عونهم، ففي نفس اليوم تستعد جماهير العين والأهلي للمواجهة الكبرى بينهما في كأس السوبر، والتي تأتي إلينا متأخرة جداً في هذا العام، مما يدعنا أمام تساؤل مهم: هل ستكون بنفس قوتها وحماسها لو كانت في بداية الموسم؟ ربما الجواب لا، كون المباراة تأخرت كثيراً عن موعدها، وربما يكون الجواب نعم، كون طرفيها هما العين والأهلي، وما بينهما من تحديات ومنافسات قوية تضيف وتثري مسابقاتنا المحلية، ولكن يبقى السؤال: لماذا تأخرت المباراة إلى الآن؟ والجواب واضح وواحد هو عدم التخطيط جيداً من لجنة المسابقات للواقع، وهو وصول العين لدور الثمانية من دوري أبطال آسيا، وعليه يتم وضع الأجندة وأيضاً عدم التخطيط لما لم يتوقعونه هم، ربما هو وصول العين للدور قبل النهائي من البطولة والنتيجة تأجيل كأس السوبر، ليلعب بعد أن بقي على نهاية الموسم شهران ربما. نحتاج لقليل من التخطيط وقليل من بُعد النظر في التخطيط، ونحتاج لمن يدرك ويستوعب أنه يجب أن تكون هناك أولويات، ولو أخّرنا الدوري لمدة أسبوع ولعبنا السوبر لكان أفضل بكثير من إيقاف الدوري الآن لمدة أسبوع كي يلعبوا السوبر، الأجندة الكروية يجب أن تكون (أرتب) مما هي عليه الآن، من أجل مصلحة المسابقات المحلية، ومن أجل الجماهير التي تتشتت أحياناً بسبب هذه «اللخبطة».
#بلا_حدود