الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

قائمة سوداء للصهاينة

تصريح لافت صدر في شهر مايو، مطالبة نادرة من نوعها، رغم عدم تفاؤلي من أداء الأمم المتحدة، إلا أنه يمكن حدوث المستحيل ووجود كوادر ومسؤولين من النزاهة بحيث تخرج منهم مثل هذه التصريحات التي تستحق العمل والبناء عليها، وإتخام ملفها المتخم بطبيعة الحال نتيجة الهمجية الصهيونية. أوصت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال في مناطق النزاع، الخبيرة القانونية بمجال حقوق الإنسان ليلى زروقي بإدراج الجيش الإسرائيلي في القائمة السوداء مع تنظيم القاعدة و«داعش» وجماعة «بوكو حرام» وحركة «طالبان» ومن غير المفهوم أن لا يكون لتنظيمات إرهابية أخرى تابعة لإيران قائمة سوداء، ما يعني أن هناك أزمة وغيبوبة قائمة في الأمم المتحدة وقبلها الدول العربية التي لا تضغط عالمياً لإحراز تقدم في وصم التنظيمات الإرهابية التي تعترف وتتباهى بتبعيتها المباشرة لإيران. بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، أكدت زروقي أن الجيش الإسرائيلي يجب أن يدرج في القائمة السوداء لتعمده في حربه الأخيرة «الجرف الصامد» على غزة، إلحاق الضرر بالأطفال. من وجهة نظري، الصهاينة يستحقون قائمة سوداء خاصة بهم، ويتردد أن القيادة الصهيونية متخوفة من الملحق الذي يضم القائمة السوداء للدول والمنظمات، وقد يشكل مدخلاً لمطلب فرض عقوبات على الكيان المحتل، ومع ذلك تمنح له صكوك الغفران من بان كيمون رغم إرهابه وتمرده على الشرعية الدولية. للحديث بقية. [email protected]
#بلا_حدود