الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

عرب 48

المفاجأة الجميلة التي قدمتها الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة تتمثل في توحد العرب عبر قائمة مشتركة أضحت القوة الثالثة في الكنيست. رئيس القائمة، أيمن عودة، الأمين العام للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، سياسي ومحامٍ فلسطيني ناضل ضد تجنيد العرب في إسرائيل، وقاوم هدم القرى العربية في النقب، اعتقلته السلطات الإسرائيلية مراراً منذ كان طالباً. ينتمي عودة إلى عرب 48، ومنهم محمود درويش وسميح قاسم وأحمد الطيبي، وهم الفلسطينيون الذين ظلوا داخل نطاق الخط الأخضر (خط الهدنة عام 1948). يحملون الجنسية الإسرائيلية بحكم الأمر الواقع وبحكم قانون المواطنة الإسرائيلي الصادر عام 1952، وبسبب هذه الجنسية هم معزولون عن العالم العربي، ولكونهم فلسطينيين عرباً فهم يتعرضون للتمييز داخل إسرائيل. أغلب عرب 48 مسلمون، وعُشُرُهم الباقي ينتمي إلى المسيحية. تقديرات نسبة عرب الداخل في التعداد الإسرائيلي تقترب من العُشُر من حيث الجنسية. فوق العزل والنبذ، يحضر تحدي الهوية كخطر يهدد عرب 48، وفاقم المأساة أن السلطات الإسرائيلية أجبرت المسلمين الدروز على التجنيد العسكري، وهي الآن تستهدف المسيحيين أيضاً. وساعد العرب إسرائيل في جهودها باتهام فلسطينيي الداخل والبدو بالعمالة والخيانة ومعاملتهم معاملة الإسرائيليين. إن إقامة جسور التواصل مع عرب 48 حق لنا ولهم، ومكسب ثمين للعرب وللقضية الفلسطينية يجب تحقيقه. هم أهلنا، فلا تتركوهم أو تسلموهم إلى عدونا وعدوهم.
#بلا_حدود