السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

حصاد الموسم

إذا كان البعض يرى أن الحصول على لقب بطولة الأندية الخليجية يعتبر أمراً مرضياً نوعاً ما بالنسبة إلى جوارح الشباب، فإن هناك من أنصار الفريق الأخضر يعترضون على ذلك، خصوصاً أولئك الذين يتطلعون لأن يكون حضور الفريق أكثر وضوحاً وتأثيراً، عبر تحقيق لقب إحدى البطولات الكبرى، بدلاً من الاكتفاء بمزاحمة الكبار فقط، دون التفوق عليهم، وبالتالي فإن تحقيق لقب البطولة الخليجية على حساب فريق هابط للدرجة الثانية في عمان، لا يمثل قمة طموحات الجماهير الشبابية التي لم تجد ما يدفعها للعودة إلى المدرجات منذ زمن ليس بالقصير، وبالتالي فإن المركز الثالث والحصول على البطولة الخليجية لا يمثل حصاداً مقبولاً لفريق يملك المقومات الفنية لتحقيق الأفضل، فهل المادة هي العائق؟ وعلى جانب قريب نجد أن محصلة الفريق الأهلاوي هي الأخرى لا توازي أبداً إمكانات فرقة الفرسان ولا طموحات جماهيره، فبعد ثلاثية الموسم الماضي، لم ينجح الفريق سوى في تحقيق لقب السوبر الذي لا يمثل شيئاً في المحصلة النهائية ولا تمنح الفريق فرصة الوجود الخارجي في الموسم المقبل، وبالتالي فإن الأهلي الذي نجح في تحقيق الثلاثية المحلية الموسم الماضي، خرج من الموسم المنتهي دون أن يترك بصمة تذكر مكتفياً بالمركز السابع في الدوري. كلمة أخيرة: بلوغ الأهلي الدور ثُمن النهائي الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه، هل سيعوض جماهير الفرسان الإخفاق المحلي؟
#بلا_حدود