الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

التراجع المستحيل

لم يدهشني أو أستغرب التقرير الذي نشرته صحيفة «شفايتس أم سونتاج» السويسرية عن مصدر قريب من بلاتر أمس بأن رئيس الفيفا ربما يسعى للبقاء في منصبه، بعد أن تلقى رسائل دعم من الاتحادين الأفريقي والآسيوي، بإعادة التفكير في قرار الاستقالة، وأنه سعيد بهذه المساندة ولم يستبعد البقاء في المنصب. وهنا أعود لما ذكرته في قناة سكاي نيوز بعد ساعتين من إعلان بلاتر الاستقالة، وقلت إن ما أعلنه رئيس الفيفا ليس استقالة، كما ذكرت بالخطأ جميع وكالات الأنباء، بل نية بالتنحي بعد فترة زمنية قد يعود عنها، وأنه سيعود لممارسة عمله وسلطاته واستنكرت أن من قاد مراحل الفساد في الفيفا، سينفرد وبشكل ديكتاتوري، بصياغة سيناريو التطهير وتسليم السلطة. وأشكك في أن بلاتر يستطيع «لحس» القرار والبقاء في منصبه رضوخاً للمنبطحين الذين يودون بقاء الأب الروحي، ولكنه تمادى في «بجاحته»، لأنه لم يجد أي تحرك أو ردود فعل من أعضاء اللجنة التنفيذية المسؤولين عن إدارة الفيفا، والذين أصابهم الوجوم والرعب من المصير المجهول، فلم يحركوا ساكناً ولم يطلبوا اجتماعاً طارئاً لتفعيل استقالة بلاتر وتولي إدارة الأمور، بمن فيهم بلاتيني أجرأ المنتقدين له. وللأسف فإن الجهة الوحيدة التي طلبت المغادرة الفورية لبلاتر كانت البرلمان الأوروبي، في مقابل الكثيرين ممن كان شعارهم الانبطاح والسلبية، خصوصاً في الاتحادين الآسيوي والأفريقي، ما شجع الرجل على التفكير في التراجع المستحيل.
#بلا_حدود