الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

البرازيل بلا نيمار

يبدو أن لعنة كولومبيا ستظل تطارد البرازيل، وبالأخص نجم الفريق وقائده نيمار، وبعد أن كانت كولومبيا سبباً في إنهاء مغامرة النجم البرازيلي في مونديال 2014، إثر واقعة الإصابة الشهيرة التي حرمت السامبا ابنها المدلل، أعاد الكولومبيون شريط الذكريات من جديد في كأس أمريكا الجنوبية، ولم يكتفوا هذه المرة بالفوز على منتخب السامبا فقط، بل أفقدوهم نجمهم الأول الذي سيغيب عن المواجهة المصيرية أمام فنزويلا، بسبب البطاقة الحمراء، لتكون خسارة البرازيليين صادمة ومزدوجة. فبعد واقعة لاعب كولومبيا زونيجو تجاه نيمار بركبته في مونديال البرازيل، ما أدى إلى إصابته بكسر في إحدى فقراته، وبالتالي عدم خوضه نصف النهائي الذي انتهى بخسارة كابوسية أمام ألمانيا، ثم مباراة المركز الثالث التي خسرتها أمام هولندا. عاش نيمار أمسية سوداء مزدوجة في مواجهة كولومبيا، فإضافة إلى الخسارة، طرده الحكم في نهاية المباراة، ومعها تحوّلت كولومبيا إلى كابوس أقلق الجماهير البرازيلية التي أصبحت لا تعرف ماذا سيكون مصير منتخب الذهب في ظل غياب نيمار، فمن سينقذ السامبا أمام فنزويلا؟ كلمة أخيرة البرازيل التي كانت أشبه بمنجم الذهب لنجوم الكرة في العالم، لم تعد تملك سوى نيمار، والأخير لن يكون حاضراً بسبب الطرد.
#بلا_حدود