الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

لماذا نخاف من الصيام؟

هناك شعور طبيعي ينتاب الصائم أول أيام شهر رمضان الكريم وهو الإحساس بالرهبة والخوف كما لو كان يقدم على هذه التجربة للمرة الأولى في حياته، ويأتي هذا الإحساس بسبب الحرمان من الطعام والشراب طوال ساعات النهار، والكف عن كل فعل أو أمر يغضب الخالق عز وجل، وهذا هو الأصعب والاختبار الأهم. كل منا يفكر طويلاً قبل دخول رمضان، كيف سأذهب للعمل في الحر الشديد دون أن أتناول الإفطار؟ كيف سأتغلب على الحرمان من الشاي والقهوة طوال اليوم؟ كيف سأواجه ساعات العمل الطويلة والزحام في الشوارع دون عصبية؟ وهل سأحتفظ بهدوء أعصابي طوال النهار؟ هل سأصمد طوال النهار من دون تدخين؟ هناك سر إلهي عجيب، فبمجرد أن يبدأ شهر رمضان تجد داخل كل صائم مناعة طبيعية قوية ضد العادات التي تعود عليها قبل ساعات قليلة من بدايته. طاقة عجيبة يمنحها الخالق سبحانه وتعالى للصائم للتعامل مع ساعات الصيام بالنشاط نفسه الذي كان عليه قبل رمضان وربما بعزيمة أكبر.. سألتني صحافية آسيوية مقيمة في الدولة كيف تمتنعون عن التدخين طوال فترة الصيام؟ وكيف تتغلبون على نقص النيكوتين والكافيين في أجسادكم؟ أجبتها إن متعة الصيام تعطي الإنسان قوة وعزيمة روحية كبرى تنسيه أي شيء مادي تتحدثين عنه. إن أهم ما يميز شهر رمضان هو المشاعر الروحانية، ففيه تزداد أعمال الخير والبر وتكثر صلات الرحم، ويتقرب المسلم من ربه أكثر وأكثر، ويتواد الصائمون في كل مكان، هذه المعاني الجميلة لا يعرفها من لا يصوم رمضان. [email protected]
#بلا_حدود