السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

رسالة حالة الاقتصاد .. وصلت

يقوم رخاء الأمم والشعوب على التطور، وتنمو المحبة وتنتشر قيم السلام والتسامح في ظل حياة مستقرة، ويحمي الاقتصاد القوي والازدهار التنموي المقومات والمكاسب، وعندما تستظل هذه جميعها تحت مظلة العدالة والقانون والأمن، فأنت تحقق أعلى مطالب أي إنسان، ومن المؤكد أنك لن تصل إلى هذه المرحلة إلا وفق خطط صارمة وتنفيذ دقيق، وهو وللـه الحمد ما يتحقق وتحقق لبلادنا العزيزة. قبل أيام وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه اللـه، «رسالة حالة الاقتصاد» حملت مبشرات ومحفزات وأيضاً كشف بكل ما تحقق من نهضة وتميز ونمو ورخاء، وكما يقال إن لغة الأرقام هي الأكثر دقة، فإن سموه، أيده اللـه، ضمن هذه الرسالة بكثير من الأرقام الدقيقة المبشرة، حيث «بلغت نسبة النمو في الناتج المحلي الحقيقي الإجمالي 4.6 في المئة، وبلغت تقديرات الناتج الإجمالي بالأسعار الجارية 1.47 تريليون درهم». لكنه أيضاً وضع حقائق عدة بين أيدينا مثل قوله، أيده اللـه «كان عام 2014 هو العام الأقوى اقتصادياً لدولة الإمارات، وستستمر الدولة بالأداء القوي نفسه في عام 2015 بإذن اللـه. لدينا اليوم قاعدة اقتصادية قوية ومتنوعة وثقة عالية وراسخة ببيئة واستقرار الدولة وخبرات متراكمة للتعامل مع أي متغيرات وتفاؤل كبير بالمستقبل وبجميع المشاريع التي أطلقناها». بمثل هذه الرؤية في التخطيط وكل هذا العزم والمتابعة في التنفيذ تنمو الأمم وتتقدم الشعوب ونسابق في مضمار الحضارة. [email protected]
#بلا_حدود