الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

الصيام فرصة لتحقيق التقوى

إن أسرع الطرق إلى اللـه للحصول على ثمرة الصوم «لعلكم تتقون»، الصيام يرفعك إلى منزلة ترتقي بأخلاق المُتَّقين، حتى نأخذ أعلى درجات الإتقان للصيام، والغاية عبادة الصوم في تزكية النفس، فالتقوى تعني تطهير النفس من أمراضها القلبية وأخلاقها السيئة، إذاً، لا بد للإنسان أن يتعرف إلى أمراض القلب وأسبابها ويعلم أنها موجودة لديه حتى يمكنه التخلص منها، فإن لم يشعر بالمرض ويتعرف إلى أسبابه، فلن يتمكن من علاجه، ورمضان أتى لهذا المغزى، قال تعالى (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا)، أفلح من زكى نفسه أي بطاعة اللـه والتوبة والإقلاع عن سائر الذنوب والمعاصي. من المؤكد أن الصيام يرفعك إلى منزلة ترتقي بأخلاق المتَّقين، وهو الإقبال على اللـه بالعمل الصالح الذي هو مرهون بالسريرة الصالحة من خلال النيّة الصالحة في تغيير الإنسان لنفسه، واقتناص الأوقات الثمينة من عمر الزمن، مما سـبق يتبيّن لنا عظم شأن القلب والسريرة، حيث إنها محط نظر اللـه عز وجل، وعليها، ومدرُ القبـول عنده سبحانه، وحسب صلاحها وفسادها يكون حُسـن الخاتمة وسوءها، لهذا استخدم القرآن لفظ القلب في تحديد المسؤولية عن العمل من خلال ما تعمدّت به القلوب، أو ما كسبت قلوبكم، أو في حالة الخطيئة في قول آثم قلبه .. إلخ. لفظ البصيرة في القرآن ارتبط بمعنى الإحاطة بكوامن النفس البشرية، في قوله تعالى (بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَة) ليعبر عن المسؤولية الكاملة بالنسبة إلى الإنسان في قدرته على التقييم الصحيح لنفسه، ورفع أدواته الإنسانية في أوقات مثمرة للثواب ومضاعفة الأجر. دعونا نستحضر ما ذهب إليه جمهور من العلماء بأن يلزم كل واحد أن يتعلم أمراض القلب، وكيفية تطهيرها، إلى أنه ليس عين إلا في حق من تحقق أو ظن وجود مرض من الأمراض فيه، فيلزمه حينئذ تعلم سبل علاج ذلك المرض، وقالوا إن تعلم أمراض القلوب فرض كفاية على الأمة عامة وليس فرض عين على كل أحد، واستندوا في ذلك إلى أن الأصل عنده في الإنسان هو وجود هذه الأمراض وليس السلامة منها، واستدل على ذلك بأن النبي صلى اللـه عليه وسلم وهو أفضل البشر، شق اللـه صدره مرتين وأخرج منه المضغة السوداء التي هي محل هذه الأمراض في الإنسان، فإذا كان النبي صلى اللـه عليه وسلم احتاج إلى ذلك فغيره من باب أولى، واستدل الجمهور بأن الأصل في الإنسان السلامة من هذه الأمراض لقول اللـه تعالى (فطرة اللـه التي فطر الناس عليها) وقول النبي صلى اللـه عليه وسلم (كل مولود يولد على الفطرة). [email protected]
#بلا_حدود