الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

إماراتي ذهب

في لعبة كرة القدم هناك ذكريات جميلة وأخرى مريرة، لكنّ الحلو والمُرّ فيها يُشكّلان تجارب مفيدة، ومن هذه الذكريات كانت أسرة الكرة الإماراتية تحلم بميدالية أياً كان نوعها في دورة الألعاب الآسيوية، فقد طال الشوق لتحويل هذا الحلم إلى حقيقة. عندما كان المنتخب الأولمبي يستعد للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة في جوانزو الصينية 2010، كان المنتخب الوطني الأول يستعد للمشاركة في خليجي 20 في اليمن خلال الفترة نفسها، وفي ذلك الوقت طلب مدرب المنتخب عدداً من لاعبي الأولمبي، لكن مجلس إدارة الاتحاد رفض الطلب مركزاً على الألعاب الآسيوية وإعداد جيل الأولمبي للمستقبل، و فرّغ أيضاً لاعبي الوحدة لمونديال الأندية. في جوانزو أبلى الأبيض الأولمبي بلاءً حسناً وكان مثار إعجاب المتابعين، وعندما تأهل إلى نصف النهائي واجه منتخب كوريا الجنوبيـة، وكـانت آنذاك المباراة شاقة امتدت إلى شوطين إضافيين، برز فيها حارس المرمى علي خصيف وأدى دوراً كبيراً في حماية المرمى من هجمات الكوريين الخطيرة، وبينما كانت المباراة ذاهبة إلى ركلات الترجيح وكان الجميع ينتظر صافرة النهاية أهدى عمر عبدالرحمن كرة جميلة إلى أحمد علي الذي سجلها في المرمى الكوري ببراعة في الدقيقة 120، وهنا صدح معلقنا صاحب الحنجرة الذهبية علي سعيد الكعبي «إمارتي ذهب يلعب على الذهب».
#بلا_حدود