الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

أطلال البرازيل

لم يعد منتخب نجوم السامبا كما كان مرعباً لكل منتخبات الكرة الأرضية، لا أذكر أن دولة اعتلت عرش المجد في كرة القدم كما فعلت البرازيل تلك الدولة الفقيرة على مستوى الشعب في النطاق المالي، الغنية بلاعبي كرة القدم الموهوبين الذين يعتبرونها كالماء والشرب في حياتهم، ولن تجد شارعاً في مدن البرازيل إلا وقد ارتسمت على أرضه خطوط الملعب وعليه تجد الأطفال والمراهقين يرسمون إبداعهم الفطري. اخترع الإنجليز كرة القدم فأتقنها البرازيليون، هكذا تقول المزحة الشائعة لكن الزمن غيّرها وتنّكر لمن استحقها فلم تعد الموهبة هي الأساس بل أصبحت مكملة لأساسيات يجب أن تتوفر لدى الفريق تم اكتشافها من خلال علم ومعرفة ودراسات وبحوث استطاع إجراءها الأقوياء من منتخـبات أوروبا وغفـل عنها ملـوك الكـرة الممتـعة. الرياضة برمتها أصبحت علماً قائماً بذاته وكرة القدم من أهم الرياضات التي تتداخل فيها قواعد علمية مهمة، لذلك شاهدنا هذا الغياب الطويل لمنتخب البرازيل الذي يمتلك أعلى رصيد من بطولات كأس العالم، وها هو يخرج من بطولة كوبا أمريكا من دور ربع النهائي فاتحاً على نفسه باباً جديداً من الانتقادات التي لن تتوقف. أخشى أن يكون حال منتخب البرازيل مستقبلاً البكاء على الأطلال.
#بلا_حدود