الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

الساحر الذي أعاد اختراع كرة القدم

في كوخ صغير بضاحية فيلا فيوريتو في بوينس آيرس العاصمة الأرجنتينية، ولد دييغو أرماندو مارادونا في عام ١٩٦٠، وكان الابن الخامس بين ثمانية أطفال. في واحد من أفقر الأحياء بالعاصمة، كانت طفولة دييغو الذي كان يركل برجله اليسرى كل علبة فارغة أو أي شيء دائري أمامه. وكان يحلم بأن يمتلك كرة قدم حقيقية ليلعب بها مع أصدقائه. يُعتبر مارادونا أحد أهم لاعبي كرة القدم في العالم، بل «هو من أعاد اختراع كرة القدم»، كما قال عنه اللاعب الشهير دي ستيفانو. لم يكن مارادونا يحب الذهاب للمدرسة، ولكنه كان يذهب على مضض يدفعه خوفه من عقاب والده، ووجود ملعب في المدرسة. في عمر العاشرة، اكتشفت موهبته الكروية حينما كان يلعب لفريق إستريلا روجا، ثم انتقل للعب في درجة الناشئين لفريق أرجنتينوس جونيورز، أحد أشهر الأندية الأرجنتينية، وقاده مارادونا للفوز في ١٣٦ مباراة دون هزيمة. وقبل أن يبلغ السادسة عشر، لعب مارادونا لأول مرة مع الفريق الأول لنادي أرجنتينوس جونيورز ضد فريق تاليرز، كما سجل له ١٥٥ هدفاً في ١٦٧ مباراة. في عام ١٩٨١ انتقل إلى بوكا جونيورز، وبرز بشكل ملفت للغاية، جعل الأندية الأوروبية تتهافت عليه. انتقل عام ١٩٨٢ إلى برشلونة، ثم اتجه إلى إيطاليا ليلعب لفريق نابولي الذي انتشله من القاع ووضعه على قمة المجد في كرة القدم. في عام ١٩٩٢، لعب لأشبيلية الإسباني، ثم عاد إلى موطنه الأرجنتين ولعب لفريق نيولز أولد بويز. وفي عام ١٩٩٧ اعتزل لعب كرة القدم. أما مشاركته مع المنتخب الأرجنتيني، فهي ثرية ومذهلة ومليئة بالبطولات والألقاب، إذ لعب للتانغو ٩١ مباراة دولية سجل خلالها ٣٤ هدفاً، كما قاد الأرجنتين للفوز بكأس العالم بالمكسيك عام ١٩٨٦ وسجل خمسة أهداف حاسمة، كما قدم أروع ما لديه من مهارة وإبداع، وحقق لقب أفضل لاعب في هذا المونديال. حقق مارادونا الكثير من البطولات، سواء للأندية التي لعب لها أو لمنتخب بلاده الأرجنتين، كما تم اختياره أفضل لاعب على مر العصور أكثر من مرة. وبعد الاعتزال، اتجه مارادونا للتدريب، حيث درب فرقاً عدة، إضافة إلى تدريب المنتخب الأرجنتيني، ولكن هذه التجربة لم يُكتب لها النجاح. أما الجانب المظلم من حياة هذا النجم اللامع، فهو الإدمان على المخدرات وتعاطي المنشطات، مما عرّضه أكثر من مرة للعقوبة. كما عانى كثيراً من ضغوط المافيا الإيطالية. واستطاع مارادونا الذي نشأ في حي فقير على مشارف العاصمة الأرجنتينية، أن يكون في صدارة القائمة التاريخية لأعظم لاعبي كرة القدم. يقول مارادونا «إن من يفوز بكأس العالم، هو كمن لمس السماء بيديه»
#بلا_حدود