الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

الإنصاف يا أهل الفن

حين أستمع إلى ألبوم طلال مداح (لا بكا ينفع ولا شكوى تفيد)، لا يمكنني إلا التسليم بقناعة أن الملحن سراج عمر من أهم الموسيقيين العرب. لا يتم التحدث ـ عربياً ـ عن سراج عمر لأنه ليس مصرياً كمحمد الموجي ولأنه ليس لبنانياً كالأخوين الرحباني. حين يتم الحديث عن عمالقة الفن يُنسى طلال مداح لأنه ليس مصرياً أو لبنانياً. وهنا أؤكد أن الفنانين اللبنانيين أوفر حظاً من الفنانين الخليجيين، ذات مرة كنت مع ناقد فني لبناني، قال لي، أغنية (قد الحروف) أنقذت أصالة من الانهيار، لكنني لم أسمع من قبل عن هذا الملحن العبقري عبادي الجوهر. إن الإبداع في الفن ليس مرتبطاً بحقبة زمنية أو جغرافية معينة، إن بعض الأحكام المعلبة عن مطربي الأمس هي نتاج زمنها أو نتيجة عوامل ربما كان الفن أقلها حظاً، إن تسليط الأضواء الإعلامية على أسماء بعينها لا يعني أن أسماء أخرى بلا أهمية. إن موسيقى الأمس تعبر عن هموم وأحلام وذائقة تلك المرحلة، وموسيقى اليوم تعبر عن هذه المرحلة، ولا مجال للمقارنة أو التفضيل، وليس منصفاً اعتبار موسيقى وفنون الأمس هي المثال لمجرد أسبقيتها الزمنية. إن محاولة استنساخ الماضي والعودة إليه مصيرها الفشل قبل الاستحالة!. السلفية ـ في الفن وغيره ـ مثالها الماضي، بينما تتقدم الأمم ـ في الفن وغيره ـ حين يكون مثالها في المستقبل. المثال هو المستقبل، فلنجرب شد الرحال إليه.
#بلا_حدود