الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

قدر الكبار

الخطأ الإداري الفادح الذي وقعت فيه إدارة نادي ريال مدريد، أحد أكبر وأشهر الأندية في العالم، أصبح حديث الشارع الرياضي والكروي في كل مكان، كيف لا والخطأ تسبب في إقصاء الملكي من مسابقة كأس ملك إسبانيا، تنفيذاً لقرار لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني، بعد إشراكه اللاعب الروسي الموقوف تشيريشيف أمام قادش في دور الـ 32 من المسابقة. وبعيداً عن تبعات القرار الذي شكل صدمة قوية لجماهير الريال في مختلف بقاع العالم، وإلى أن يحين موعد النظر في الطعن الذي تقدمت به إدارة الملكي، فإن ما نود الوقوف أمامه من وراء تلك الواقعة هو أن الأخطاء الإدارية من ذلك النوع ليست حكراً على الأندية الصغيرة أو على الدول النامية فقط. وإذا كانت بعض إدارات أنديتنا وقعت في أخطاء مشابهة، واتهمت على إثرها بالرجعية وعدم الاحترافية، فماذا نقول عندما يقع نادٍ بحجم ريال مدريد في خطأ من هذا النوع، المسألة ليس لها علاقة بالاحتراف، بل بأخطاء بشرية فكلنا خطاؤون ومن الأخطاء نتعلم ونرتقي. كلمة أخيرة: الأخطاء الإدارية كالأخطاء الفنية وجهان للعملة ذاتها، ولكن قدر الأندية الكبيرة أن الأخطاء من جانبها لا تُغتفر، وكون الريال أحد كبار أندية العالم فمن الطبيعي أن تتضاعف قيمة الخطأ، وهذا قدر الكبار. [email protected]
#بلا_حدود