الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

الدقيقة 44 بين الإمارات والسعودية

تتجسد لحمة شعوب منطقة الخليج في كل المناسبات الجميلة، وما يحتم وحدة الجميع دفاعاً عن الدين والأوطان، ودائماً نؤكد أن الرياضة أجمل وأهم وأشهر المجالات لتحقيق الأهداف النبيلة متى استُثمرت إيجابياً. وكلما اشتدت الظروف يكون التعاضد أقوى، وخير مثال عاصفة الحزم للذود عن إخواننا في اليمن، وكيف تحالف الجميع بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله ورعاه وحفظ جميع قادتنا في الخليج، والعرب والمسلمين في أمن وعز. ومنذ اقتربت ساعة احتفال الأخوة في الإمارات باليوم الوطني الـ 44، إحياء لذكرى التأسيس وقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة، ونحن في السعودية نتفاعل على مختلف المستويات بمشاعر تفيض بالحب والإخاء. وفي بداية مباراة الاتحاد والشباب بجدة والدقيقة 44 من لقاء الهلال ونجران في الرياض، ضمن دوري عبداللطيف جميل، كان التفاعل بعلمي الإمارات والسعودية على ساعتي الملعبين مصحوباً بأهازيج الجماهير، والتفاعل أقوى عبر تويتر بما يعزز لحمتنا في حب ووئام. وهذا امتداد لكل أحداث السياسة الإيجابية التي انتقلت إلى المدرجات الأكثر صخباً، أولا في مدرجات نادي الأهلي الإماراتي أمام فريق نفط طهران بعلمي السعودية والإمارات على مساحة المدرجات المقابلة للمنصة، ثم في لقاءي الهلال والأهلي في الرياض ودبي، والمنتخبين السعودي والإماراتي في جدة. اللهم لك الحمد على هذه النعمة .. مبتهلين لله عز وجل بدوامها في عز وتمكين.
#بلا_حدود