الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

معنى أن تعمل مجاناً

المسؤولية الاجتماعية معنى عظيم، وهي قيمة إنسانية بالغة الأهمية، ويكفي أن ندرك أنها باتت في عصر اليوم جزءاً أساسياً من منظومة العمل في أي مجتمع، حيث توجد دوماً المهام والأعمال الاعتيادية التي نقوم بها جميعاً، سواء في القطاعات العامة أو الأهلية والخاصة. ونبعت وتزايدت الحاجة لمهام وأعمال المسؤولية الاجتماعية، والمهام والأعمال التطوعية، في العصر الحديث، مع تزايد الضغوط وشح الوقت، وتنامي الحاجة لنوع من الوظائف التي لا تتطلب الالتزام التام أو المحددة بإطار ووقت معين. تلك الوظائف والمهام العلمية التي قد لا يجيدها إلا فئة محددة من الناس، أو موهبتها وإتقانها لا توجد إلا لدى أناس محددين، فيقطعون من وقتهم ومن جهدهم ويقدمون للمجتمع ساعات لأداء وظيفة هنا أو هناك دون مقابل، هذه الآلية يستفيد منها المجتمع والفرد على حد سواء، فهي تثري الواقع الاجتماعي وتزيد التلاحم، فضلاً عن أنها تزيد الفرد ثقة في نفسه وتنمي لديه حس المسؤولية الذاتية، وتدفع به نحو العمل الجاد. أعرف فتاة من إحدى الدول الخليجية، تدرس الطب، ودوماً بعد انتهاء اختباراتها المتتالية، تذهب لمركز الرعاية الصحية في الحي الذي تسكنه، وتقوم بمساعدة الفريق الطبي، لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات، يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع، وفي أحيان تعطي أوقاتاً أكثر، حسب ما تسمح به دراساتها الطبية، كانت تقوم بمساعدة المرضى حتى في مجال الترجمة أو شرح كيفية استخدام الدواء، والمهم في الموضوع، أن هذا الفعل ارتد إيجابياً عليها، وعلى مستواها الدراسي، حيث منحتها هذه التجربة العملية خبرة، كما أعطتها فرصة للاحتكاك بالناس وكيفية التعامل معهم وتعرفت إلى احتياجاتهم والمشاكل التي قد تعترضهم وهو مجال عملها بعد تخرجها، لا بأس بالعمل مجاناً لأن المستفيد في نهاية المطاف هو أنت.
#بلا_حدود