الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

مؤشر خطر

وجود فريقين فقط في قائمة المنافسة الصريحة على اللقب مؤشر خطر، ولا يخدم البطولة ولا يصب في مصلحة منتخباتنا الوطنية وكرة الإمارات، وإذا كان واقع دورينا يشير إلى وجود فريقين فقط يملكان مقومات المنافسة المباشرة والحقيقية على اللقب، فما هو الدور الذي تقوم به الأندية 12 الباقية، وهل تنحصر مهمتها في أداء الأدوار الثانوية وتكملة العدد ومحاولة البقاء في الأضواء، وطالما أن المسألة ليست مسألة إمكانات في ظل وجود أندية ذات إمكانات مادية ضخمة ومع ذلك تقبع في المؤخرة، فما هو إذاً سبب تفوق العين والأهلي دون غيرهما من الأندية. الجواب لا يحتاج إلى الكثير من البحث والمعاناة والأسباب محصورة في الجانب الإداري، فالعمل الإداري يمثل محور النجاح والفشل في المنظومة الرياضية، وبالتالي فإن عنوان نجاح أي فريق أو فشله متمثل في الإدارة، وكلما كانت الإدارة متمكنة وتخطط بشكل علمي وسليم كان الفريق مستقراً يسير بخطى ثابتة نحو الأهداف المرسومة، وبالتالي فإن محور ما يحدث للفرق الأخرى من تراجع، يعود إلى فشل الإدارة في قيادة الفريق من خارج الملعب، متناسين أن التخطيط يكون أولاً ثم يأتي التنفيذ لاحقاً في الملعب، وهذا ما لا تدركه الكثير من الإدارات للأسف. كلمة أخيرة وجود فريقين في المنافسة و12 تكملة عدد مؤشر خطر.
#بلا_حدود