الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

سبع حلقات

قرأت ست حلقات أو سبعاً عن كاتب يروي ما ساءه من اهتمام ابنته بهرّة، وأنه بذل كل جهده حتى أفسد الصلة بينها وبين القطة، وأظنه نجح كما فهمت من بعض الحلقات لأنني لم أقرأها كلها. ما فعله الكاتب ليس موفقاً من وجهة نظري تربوياً وإنسانياً، بل إنه ليس عادلاً في حق الهرة المسكينة التي أجزم بأنها لم تسئ لأسرة الكاتب. علاقة الإنسان بالحيوان لها أكثر من فائدة خصوصاً عند صغار السن، وعلى رأسها تعزيز المناعة، أما للراشدين فهي ترقق المشاعر وتهذب النفس وتخفف من لهيب الاكتئاب القاسي بإضفاء البهجة، ونستثني من ذلك من يعانون حساسية تجاه الحيوانات، وللعزاب يضفي الحيوان نكهة خاصة على المنزل وعلى الحياة. على صعيد شخصي، علاقتي ودية مع الكلاب أكثر وقصة ذلك أنني كنت أعاني من فوبيا الكلاب، فقررت كسرها باقتناء كلب، نجحت الخطة وأصبح الكلب الواحد كلاباً عدة، لكنني أعترف بأن الخطوة الأولى كانت في غاية الصعوبة. ألوم الكاتب لأنه حرم ابنته جزءاً لطيفاً ومبهجاً من الحياة، وما أخشاه أن تنقل ذلك إلى أبنائها وبناتها في المستقبل، ولعلي أقترح عليه تصحيح ما أفسده باقتناء قطة لابنته وأن يكون عراب اهتماماتها وهواياتها، ولا بأس بإطلالة على المحطات المهتمة بالحيوان للاستفادة والتبصر.
#بلا_حدود