الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

بلاتر وبلاتيني .. والسجن!

قال جوزيف بلاتر رئيس الفيفا الموقوف، بعد قرار استقالته المعلقة إن بلاتيني هدده بشكل غير مباشر عبر شقيقه الأكبر بيتر، شقيق بلاتر، باقتياده إلى السجن إذا لم ينسحب من انتخابات الرئاسة الماضية، وأنه عاتب عليه بسبب هذه الكراهية بعد أن عامله كابنه واستخدمه مستشاراً في الفيفا ودعمه حتى أصبح رئيساً للاتحاد الأوروبي. ويبدو أن الصديقين اللذين انقلبا إلى عدوين سيدفعان معاً الثمن بعد أن ارتبط مصيرهما بجريمة واحدة وهي اتهام بلاتر بالدفع غير المشروع لمبلغ مليوني دولار لبلاتيني على هيئة راتب إضافي لوظيفة مستشار له انتهت قبل تسع سنوات، وبعد إيقافهما من لجنة الأخلاقيات لمدة 90 يوماً ورفض لجنة الاستئناف لطلبهما بإيقاف العقوبة، وبعد تقدمهما إلى المحكمة الرياضية الدولية لمعارضة القرار، أعلنت المحكمة أمس رفض طلب بلاتيني وهو ما يعني ضمنياً رفض طلب بلاتر. وهكذا سيرتبط مصير الاثنين بقرار الغرفة القضائية للجنة الأخلاقيات في الفيفا التي ستنعقد من 16 إلى 18 ديسمبر الجاري لإصدار قرار قضائي نهائي بتبرئة الاثنين أو إدانتهما بالإيقاف لمدة تتراوح من خمس سنوات إلى الإيقاف مدى الحياة، وأغلب الظن أن الإدانة مقبلة لا محالة، وفي هذه الحالة فإنهما قد يواجهان عقوبة جنائية بالسجن معاً، وما زالت حاوية الفساد في فيفا عامرة بالعديد من الأسرار التي تتكشف تباعاً.
#بلا_حدود