الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

حملة متفائلة للبارسا

لا أعتقد أن برشلونة الإسباني بطل الدوري والكأس في إسبانيا وبطل دوري أبطال أوروبا سيجد صعوبة كبيرة في الفوز بلقبه الثالث في بطولة كأس العالم للأندية في نسختها الثانية عشرة باليابان، ليعزز صدارته كأكثر ناد فائز باللقب العالمي. ويبدو أن درس خسارته نهائي 2006 في اليابان أمام انترناسيونال البرازيلي بقيادة رونالدينيو وفي غياب ميسي لا يزال حاضراً في أذهان الفريق وذكرياته. واليوم سيبدأ البارسا حملته في البطولة أمام غوانزو الصيني بطل القارة الآسيوية في مباراة الدور قبل النهائي، ورغم اقتناعي بعدم جواز التأكيد في كرة القدم على أي توقعات بشأن نتائج المباريات، فإنني أجازف بتوقعي فوز برشلونة ووصوله إلى المباراة النهائية يوم الأحد المقبل سواء أمام ريفربليت الأرجنتيني بطل أمريكا الجنوبية، أو هيروشيما سانفريس بطل الدوري الياباني الذي دخل البطولة مدعواً كبطل لدوري الدولة المنظمة، فشق طريقه إلى الدور قبل النهائي على حساب بطلي قارة الأوقيانوسيا وأفريقيا. وبعيداً عن الجدل الذي تثيره هذه البطولة، فإن لاعبي البارسا يتفاءلون بأن فوزهم باللقب يرفع معنوياتهم ويعزز تفاؤلهم بإضافة ألقاب جديدة في الموسم الحالي، ولا أعتقد أن غياب النجم البرازيلي المصاب نيمار سيقلل من فرص البارسا للعودة باللقب، خصوصاً أن ميسي بدأ يستعيد حالته الفنية عقب فترة النقاهة التي مر بها بعد التعافي من إصابته الأخيرة التي أبعدته شهرين.
#بلا_حدود