الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

محكمة التفتيش في فيفا

في تطور نوعي كبير ويمكن أن يكشف عن مستودع أسرار فضائح الفساد والرشوة في فيفا المنتشرة في جميع قارات العالم، أعلنت وزارة العدل السويسرية أمس أنها جمدت بعض الأموال والأرصدة التي تخص الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتشمل مبالغ كبيرة بعد طلب مباشر من السلطات الأمريكية، لبعض الوثائق المتعلقة بـ 50 حساباً في بنوك مختلفة يُفترض أنه جرت من خلالها بعض المخالفات والتجاوزات المالية. ويضاف ذلك إلى ما أعلنته وزارة العدل أيضاً أمس الأول عن تلقيها طلباً من النائب العام الألماني في مدينة فرانكفورت بالبحث في حسابات مصرفية للفيفا عن أدلة تتعلق بدفع مبالغ مالية بصورة مشبوهة فيما يتعلق بحصول ألمانيا على حق استضافة نهائيات مونديال 2006، الذي أعلنت السلطات الألمانية عن فرض السرية التامة على تحقيقات كشف الفساد الخاصة به. وتجري هذه الأمور بالتوازي مع جلسات الغرفة القضائية في لجنة الأخلاقيات التي تنتهي اليوم لمحاكمة جوزيف بلاتر رئيس الفيفا وميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي الموقوفين مؤقتاً، والتي ستنتهي إلى قرار بتبرئتهما أو إصدار عقوبة بالإيقاف مدى الحياة أو لعدد من الأعوام، وفي دلائل على اتجاه القرار بالإدانة حسب تسريبات، أعلن بلاتيني رفضه حضور الجلسة، في حين استبق بلاتر حضوره باتهامه لجنة الأخلاقيات بأنها مثل محاكم التفتيش في العصور الوسطى الشهيرة بالظلم والفساد وقتل وحرق الأبرياء، ونسي بلاتر أنه من أنشأ هذه اللجنة لاستخدامها للفتك بخصومه.
#بلا_حدود