الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

ارتجاج المخ

قريباً في صالات العرض السينمائية، سوف يطل النجم ويل سميث برائعة درامية جديدة، فيلم يتحدث عن السيرة الذاتية للطبيب النيجيري بينيت أومالو الذي اكتشف ما يسمى بارتجاج المخ لدى لاعبي رياضة الكرة الأمريكية، وكان السبب في إنقاذ أرواح الكثير من الرياضيين. تشهد نهاية السنة عودة قوية للنجم سميث إلى الأعمال الدرامية ذات طابع السير الذاتية، فقد كانت له تجربة ناجحة جداً في فيلم علي الذي أتقن فيه دور الملاكم الأمريكي المسلم محمد علي كلاي، ولكن في هذه السنة يعود بفيلم ارتجاج المخ. الفيلم من إخراج بيتر لاندزمان مخرج فيلم باركلاند الذي كان يتحدث عن مقتل الرئيس جون كينيدي، وعرض الفيلم في 2013، على الرغم من أن عملية الإخراج أسندت في المرة الأولى للمخرج العبقري ريدلي سكوت، إلا أنه اعتذر فيما بعد لإخراجه لفيلم آخر. القصة مأخوذة من كتاب لعبة الدماغ الذي يسرد فيه حكاية هذا المرض الذي كان يصيب الرياضيين، ويؤدي إلى وفاتهم، ما سبب نوعاً من التساؤل، ولم يكتشف الأسباب إلا الطبيب بينيت، وظل يحاول أن يثبت نظرياته وسط تجاهل وصراع مع المسؤولين. عُرض الفيلم في لوس أنجلوس قبل أسابيع عدة، وقد لاقى إعجاب النقاد والمشاهدين، ويشيد بعض النقاد بأداء سميث الرائع، ما يؤهله للأوسكار. الفيلم سيصل إلى الصالات الإماراتية خلال الفترة المقبلة، وينصح بمشاهدته مع العائلة.
#بلا_حدود