الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

من الأناني؟

كلما رأيت لاعباً موهوباً بوزن نجم كبير في فريقه يريد أن يترك الفريق ويجرب حظه مع فريق آخر ولكن ناديه يرفض بيعه أو إخلاء سبيله، شعرت بأن النادي أناني كثيراً أحياناً، نعم الأندية تصرف الكثير في مدارس الكرة على تأهيل المواهب وصقلها ومن ثم تدعيم الصف الأول بها، ولكن أحياناً مثل هذه النجوم تقع في فريق ليس لديه القدرة على المنافسة وتحقيق البطولات، وأحياناً يكونون في فرق تصارع الهبوط، فيكون لدى اللاعب الموهوب حلم وطموح في الانتقال إلى فريق من الفرق التي تنافس وتحقق بطولات، لأن منصات التتويج هي حلم لكل لاعب في المستطيل الأخضر، وهذا الحلم أحياناً يكون مجرد حلم ويعتزل اللاعب وخزينته لا توجد بها بطولة أو ميدالية، وإن وُجدت فهي لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة. يعتبر اللاعب الإنجليزي ستيفن جيرارد أحد هؤلاء وأكبر عبرة مع فريقه ليفربول، وحتى هنا في ملاعبنا الأمثله كثيرة سوى من لاعبين مواطنين أو أجانب، والمصيبة أن هناك أندية لديها مشاكل مادية كبيرة، وفي الوقت نفسه لديها نجم أو نجمان على درجة عالية من الموهبة، ومع هذا يرفضون أن يبيعوهم فلا يرحمون ولا يتركون رحمة الله تحل على الآخرين، وهناك أندية وضعها المادي جيد، ولكن لا تستطيع المنافسة وكسب البطولات، فتدفن اللاعب معها فقط لأنه من أبناء النادي!
#بلا_حدود