الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

مبادرة ملكية

تابعت خبر زيارة لاعبي فريق الشارقة راموس وسانتوس ويوسف سعيد، حضانة جامعة الشارقة، واطلعت على تصريحاتهم وسبب الزيارة كما نقلها الموقع الرسمي للنادي. تعد هذه الزيارة واحدة من المبادرات الرائعة، إذا كانت مرسومة ولها أبعاد اجتماعية ورياضية، أعني ليست دعائية لإضافة رقم هامشي إلى الأنشطة المجتمعية المُهملة في أنديتنا. إن التواصل مع الناس على مختلف أعمارهم يعزز القاعدة الرياضية على صعيدي الممارسة والمشاهدة، لذا أتمنى أن يضع الملك أهدافاً واضحة ويواصل مثل هذه الزيارات ويخصص برنامجاً زمنياً دقيقاً، وإعداد عناصر قادرة على تحقيق الأهداف المرسومة، فمثل هؤلاء الصغار سيتحولون إلى رياضيين أو مشجعين في المستقبل إذا جرى التواصل معهم. يمكن أن يزور صغار الحضانة النادي بصحبة المشرفين وأولياء الأمور وممارسة العديد من الأنشطة التي تلائم أعمارهم حتى تتشكل العلاقة بين هذا الجيل والرياضة. أرى أن تفعيل مثل هذه المبادرات على المدى الطويل سيجعل مدرجات ملاعبنا تغص بالمشجعين في المستقبل من دون البحث عن أعذار الحوافز والتوقيتات وغيرها من الأسباب. لا أريد أن أشكك أبداً في غرض الزيارة، لكنني آمل أن يضع نادي الشارقة خطة طويلة الأمد واضحة الرسالة والأهداف حتى نستطيع أن نقول عنها بكل ثقة مبادرة ملكية، والموضوع يخص بقية الأندية أيضاً التي تعمل على التواصل مع المجتمع.
#بلا_حدود