السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

صدارة إماراتية لمقياس الرفاهية والرخاء

لم يبالغ معهد ليفانوم البريطاني في تأكيد صدارة دولة الإمارات العربية المتحدة للعام الثامن على التوالي قائمة الدول العربية والخليجية لمقياس الرخاء العالمي، لنجاحها في نتائج الاختيار التي تتم وفق ثمانية محاور أساسية هي: الاقتصاد وريادة الأعمال والفرص والحوكمة والتعليم والصحة والأمن والحرية الشخصية ورأس المال الاجتماعي. وذلك للكم الهائل من التوجيهات السديدة من القيادة الرشيدة إلى الحكومة للعمل على إيجاد أفضل السبل والقوانين الضامنة لتقديم جميع وسائل الراحة والرفاهية والرخاء لكل سكان الإمارات. ومنها ارتفاع معدلات الإنفاق على خدمات الرعاية الصحية لتحقق نسبة كبيرة في هذا المؤشر، ما يُفسّر بزيادة الاهتمام بقطاع الصحة وتطوير مؤسساته، وكذلك ارتفاع نسب ومعدلات الاستثمار الأجنبي المباشر الذي شهد بدوره زيادة مُبشرة جداً في مؤشر حركة الاستثمار للعام الحالي مقارنة بالعام الماضي. بالإضافة لذلك، تجب الإشارة إلى ارتفاع نسب مؤشرات التلاحم الاجتماعي في الدولة عن طريق المشاركة الفعّالة بالأعمال الخيرية والتطوعية، والأهم من ذلك تبوّء الدولة المركز الأول إقليمياً في كل من «محور الأمن والأمان» الذي يشمل كل المؤشرات المتعلقة بأمن وسلامة المواطن والمجتمع، و«مؤشر الحريات الشخصية» الذي يقيس مدى حرية الأفراد في ممارسة معتقداتهم وأفكارهم ضمن الدولة. أما على المستوى الإجمالي، فقد احتلت الإمارات المركز الـ30 عالمياً أي ضمن «القائمة الخضراء» التي تصنّف أكثر الدول رخاء في العالم، والتي تشمل 30 دولة فقط، حيث تصدرت النرويج الترتيب العام للسنة السابعة على التوالي، تلتها سويسرا، بينما أزاحت الدنمارك نيوزيلندا عن المركز الثالث عالمياً. هنيئاً لدولة الإنجازات هذه الصدارة الجديدة التي تُضاف إلى سلسلة النجاحات السابقة لهذا البلد العريق.
#بلا_حدود