الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

اعتراف: العيب فينا

أنتشي مع من يتحدث بصراحة، وهو ما جسده الدكتور موسى عباس مدير إدارة الاحتراف في نادي الأهلي الإماراتي في تعليقه على ندوة الاحتراف ضمن مؤتمر دبي الدولي في نسخته العاشرة، قائلاً: «يجب ألا نلوم الاحتراف بخصوص السلبيات التي تحدث، وإنما نلوم أنفسنا، المسؤولين والقيادات، والعناصر المنتمية للعبة كرة القدم، بعدم تطبيق الاحتراف كما يجب». ويشدد على أن الاحتراف «ليس اختراعاً جديداً»، معترفاً بأن المعضلة الكبرى في «كيفية التنفيذ» وأن الأعذار غير مقبولة بعد مرور عشر سنوات منذ انطلاقة المؤتمر. وفي جزئية أهم، أتفق معه تماماً وهو يحمل المسؤولين مسؤولية عدم الاستفادة من هذه المؤتمرات التي يشارك فيها خبراء من مختلف دول العالم ويقدمون خلاصة التجربة، ومن السهل تطبيقها لنكون احترافيين ونسمو برياضتنا بعيداً عن التبريرات الواهية التي تؤدي للوهن. والحقيقة التي يجب أن أوثقها في رأيي اليوم، أن بعض اللجان والجهات ذات العلاقة في الخليج تقدم عملاً احترافياً باستقطاب مختصين على قدر كبير من الكفاءة لتنوير من لهم علاقة بالاحتراف وكل ما له علاقة بالرياضة، لكن العيب في الكثير من القياديين عدم المشاركة أو عدم التطبيق، مفوتين فرصاً ذهبية كفيلة برفع مستوانا ومحاكاة طموحاتنا. والأكيد أن مخرجات المؤتمر تستحق الكثير، لكني أختم مقال اليوم بالإشارة إلى وجود النجم العالمي الأول الأرجنتيني ميسي «ضيف شرف» معطياً وهجاً خاصاً للمؤتمر.
#بلا_حدود