الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

عودة العميد

أجمل ما في الفوز العريض الذي حققه العميد النصراوي على سباهان أصفهان الإيران، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا، ليس في الثلاثة نقاط، وهي الأولى للفريق في المشوار الآسيوي، ولا الهدفين اللذين رد بهما اعتباره من الفريق الإيراني، بل تلك الروح القتالية التي أظهرها النصر في لقاء الرد ومنحته كل مقومات التفوق أمام سباهان، الذي أفلت من هزيمة تاريخية، ولولا القدر الذي كان رحيماً بالفريق الخصم، وسوء الطالع الذي لازم مهاجمي النصر طوال شوطي المباراة، لكانت المحصلة كارثية على الفريق الإيراني، الذي حقق الفوز في الأسبوع الماضي في أصفهان، وجاء فوز العميد ليمنحه صدارة المجموعة بثلاث نقاط ثمينة أعادته للواجهة في توقيت مثالي. إن ما قدمه النصر في لقاء رد الاعتبار دليل على حجم الجهد الذي بذلته الأجهزة الفنية والإدارية قبل المباراة، وهو تأكيد على قدرة لاعبينا وأنديتنا على تجاوز العقبات وتخطى أصعب المواجهات وأقوى الفرق، بشرط الإعداد والتحضير الجيد للمباراة، وهذا ما أكده العميد على أرض الواقع عندما نجح في التلاعب بالفريق الإيراني كيفما أراد، وتفنن في إضاعة الفرص السهلة، ومعها قدم النصر صورة المنافس الحقيقي في البطولة القارية، التي كانت غائبة تماماً في أصفهان. كلمة أخيرة: الفوز مهم والعودة السريعة لبوابة المنافسة لا تقل أهمية، والأهم المواصلة بقوة الدفع نفسها.
#بلا_حدود