الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

من يزن الكلمات ينجح

معظمنا ينطق بالكلمة دون أي وعي، فقلما نتوقف لنفكر فيما سنقوله، أفكارنا وآراؤنا وأحكامنا ومعتقداتنا تنساب على ألسنتنا دون اهتمام أو وعي بمدى الضرر أو النفع الذي يمكن أن تحدثه. في الجانب الآخر، نجد بيننا من هم أكثر إبداعاً وتميزاً ومعرفة، هؤلاء يملكون القدرة على السيطرة على ألسنتهم، فهم يعرفون أنهم إن لم يتحكموا بكلماتهم، فإنهم سيخطئون، وتصبح كلماتهم طوقاً بأعناقهم، لذا هم دائماً على وعي بالأفكار التي يفكرون فيها ثم بالكلمات التي ينطقون بها، سواء بشأن أنفسهم أو أي جانب شخصي، أو حتى ما تتناول الآخرين، يعرفون أنهم يحتاجون إلى نطق الكلمات التي تعزز من تقديرهم لذاتهم وثقتهم بأنفسهم، الكلمات التي تبني العلاقات وتصنع الأحلام، وتدفع بهم نحو المستقبل الجميل الزاهر، كلمات التأكيد على الذات والتشجيع والتقدير والحب والقبول والقدرة على تحقيق الأحلام. أعود للقول إنه يجب أن لا ننسى أبداً أن للكلمة تأثيراً قوياً، لذا علينا التحدث بوعي في أي من المجالات، ونهاية المطاف فإن من يزن كلماته ويكسب احترام الآخرين وصدقهم، دون شك هو الناجح والذكي أيضاً، وكما قال المؤلف دون ميجول رويز «التفكير في الكلمة قبل التفوه بها يمكن أن يقودك إلى الحرية الشخصية والنجاح الهائل والتميز، فمن الممكن أن يخلصك من جميع مشاعر الخوف ويحولها إلى مشاعر بهجة وحب». أحسن تعليم نفسك اختيار كلماتك، فالكلمة كالرصاصة إذا خرجت لا مجال لإيقافها.. [email protected]
#بلا_حدود