الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

تحديات الخليج العربي

تواجه دول الخليج العربي نوعين رئيسين من التحديات في هذه المرحلة وهي الأمنية والاقتصادية، وتتمثل التحديات الأمنية بشكل أساسي في التنظيمات الإرهابية وصراعات المنطقة، بينما تتمثل الاقتصادية بشكل أساسي في انخفاض أسعار النفط، ولكن وبفضل الله تعالى تعاملت الحكومات الخليجية بحكمة مع هذه التحديات، وواجهتها بنظرة مستقبلية سديدة. ففي جانب التحديات الأمنية تم تشكيل التحالف العربي والإسلامي لضمان تكامل الإمكانات الاستراتيجية ومزيد من التنسيق والتعاون بين الدول العربية والإسلامية لمكافحة الإرهاب، ويشكل هذا التحالف رادعاً كبيراً لكل عدو تسول له نفسه الإضرار بأمن الخليج مثل إيران، كما اتخذت دول الخليج من الحزم السياسي والدبلوماسي والعسكري والأمني منهجاً جديداً يتوافق مع متطلبات المرحلة. أما في جانب التحديات الاقتصادية فقد أطلقت دول الخليج عدة رؤى وطنية ومشاريع تنموية طموحة تشترك في تركيزها على تنويع مصادر الدخل استعداداً لمرحلة ما بعد البترول، بمعنى أنها لن تعود لمرحلة اعتماد الدولة الكلي على النفط واعتماد المواطن الكلي على الدولة، ويظهر ذلك في رفع الدعم عن الوقود والطاقة وغيرهما، وفرض رسوم جديدة بطريقة لا تحدث ضرراً للمجتمع، وإلى جانب ذلك يتم التركيز على تنشيط قطاعات اقتصادية واستثمارية كالسياحة والصناعة والتكنولوجيا وغيرها. نملك في الخليج العربي تاريخاً مليئاً بتحديات واجهها السابقون بعزيمة وحكمة، ونستطيع اليوم حكومات وشعوباً أن نواجه التحديات بالتركيز على نقطتين، الأولى التلاحم مع قادتنا ضد أعدائنا، والثانية الاجتهاد في التعلم والتطوير الذاتي لمزيد من الإنتاجية لخدمة الاستقرار الأمني والرخاء المعيشي. [email protected]
#بلا_حدود