الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

حملات الحج وأسعارها

كل مسلم يود أن يحج فرضه، ويكمل أركان دينه ويتجدد من خلال تجربة الحج ونقائها، إلا إن ربطه بالاستطاعة تقديراً للتباين بين الناس وقدراتهم وإمكاناتهم لم يمنع أن الملايين بقوة الإرادة، يختارون كسب التحدي والانتقال إلى مرحلة الاستطاعة والتوجه إلى البقاع المقدسة لتثمر تجربتهم راحة ومشاعر لا توصف، وينعكس تغيير جذري بفعل قوة التجربة وثرائها على الحجاج ويغير حياتهم إلى الأبد. قدرت أسعار الحملات في الإمارات بين «31 و75 ألف درهم» للشخص الواحد، وهو أمر اعتبره البعض من أسباب إعلان عدم الاستطاعة، أو التوجه إلى الجمعيات الخيرية التي توفر «حج البدل» أي أداء فريضة الحج بالنيابة عن المتوفى أو العاجز. وهو أمر قابلته الجمعيات بعد دراسة الحالات بالرفض لمن لا يستحق تغطية قيمة السفر لأداء الفريضة. قيمة تكلفة هذا النوع من الخدمات التي تقدمها الجمعيات الخيرية للرحلة الواحدة للبقاع المقدسة 2500 درهم، وهو توجه لو فهم الملتف على غلاء أسعار الحملات مبرراته لما توجه إلى الجمعيات، ولوضع الاستطاعة، مسألة تحدّ يكسبها ليخوض التجربة المدهشة. الركن الخامس من أركان الإسلام خص «المسلم البالغ القادر على تحمل التكليف» ليتسامى ويشعر بالروحانية، وما تثمر عنه الخلوة مع الذات ومراجعة النفس، وليس من مقاصد الحج أن يتحمله من لا يدرك الضرورات ويعي أهمية الأولويات، وجود حملات منخفضة التكاليف من باب التكافل الاجتماعي لا يعني التساهل في أهمية إدراك شرط التكليف وهو الاستطاعة. [email protected]
#بلا_حدود