الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

لا تَخنق مشاعرك

كتمان المشاعر يشبه كتْم الأنفاس، إنه يقتل فينا روحَ الحياة، ويقلّل رغبتَنا في التواصل مع الغير؛ لنمشي بين الناس وكأننا تماثيل مِن الشمع، نراهم ولكن لا نتحدّث إليهم، نسمعهم ولكن لا نجيبهم، نشعر بالوجع ولا تتحدّر مِن أعيننا دمعة واحدة، تمرُّ بنا غيومُ السعادة ولا نضحك أو حتى نرسم على شفاهنا ابتسامة صغيرة. حين نخنق مشاعرنا؛ تمضي أيامُنا وليالينا باهتة الألوان، لا اختلاف فيها بين الأمس واليوم والغد، فهي ساعاتٌ تتشابه ملامحها، وتتطابق تفاصيلها، وتمضي رتيبة غارقة في الملل؛ لأننا اخترنا أن نعيش بلا شخصية، فمشاعرنا هي شخصياتنا، ونبض قلوبنا، فإذا خنقنا مشاعرَنا؛ تلاشت شخصياتُنا، وتوقفت قلوبُنا عن النبض وإن كنا أحياء. إذا كان سبب كتمان المشاعر خارجاً عن إرادتنا، لموقف مؤلم قديم أو جديد، فهذا ليس عذراً للاستمرار في الحياة ونحن أموات، فلنتدارك مشاعرنا بالعلاج، ولو غلا ثمنه، وطال وقته، أما إن كان السبب اختيارياً مِن الإنسان نفسه، فهذا تصرف لا يمكن وصفه إلا بالجهل والحماقة، وفي هذه الحالة يكون المريض هو طبيب نفسه، والأولى بإصلاحِ ما أفسدته يداه، وجَناه على حالِه. كتمان المشاعر يصنع الكثير من الألم، ويحفر فجوات لا معدودة في القلب، اعترف بأنك تغرق في ظلام جهلك، عبِّر عن شعورك بالغضب، لا تلتزم الصمت إذا وجب الكلام، وإذا أشهروا في وجهك سيوفَ غدرهم لا تجنح معهم للسلام. [email protected]
#بلا_حدود