السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

الأهلي سوبر قاهري

من القاهرة، وعلى أرض الكنانة عانق الأهلي مجداً جديداً في أول سوبر إماراتي خارج الديار، بعد تفوقه على منافسه الكبير الجزيرة بحضور نحو 30 ألف متفرج. وزادت المباراة بإثارتها ونديتها معايير نجاح هذا السوبر الفخم في مصر برؤية تفتح آفاق تسويق الكرة الإماراتية وتطويرها بتجربة تحاكي بعض مثيلاتها في أوروبا وغيرها، والشيء بالشيء يذكر ليس سوى التجربة السعودية للمرة الثانية تتالياً العام الجاري في لندن بعوائد مالية ضخمة. وكالعادة، نجح المدرب الروماني الخبير كوزمين في ترتيب خطوات الفرسان وكان الأكثر قدرة على التحكم بمجريات النزال الذهبي، في حين كان رجال فخر أبوظبي حاضرين وأقوياء في المنازلة والتحدي قبل أن ينقصوا مدافعهم سالم راشد مطروداً بخطأ تحكيمي، كان بمثابة التحول الأقوى من دون أن يثني عزيمة لاعبي الجزيرة، بل زادهم احتراقاً، وليس أسوأ من إهدار الفرصة التي سبقت هدف الأهلي الأول، قبل أن تكون ركلة الجزاء الجزراوية بمثابة رصاصة الرحمة وإعلان الفرسان أبطالاً. الجزيرة عكس التوقعات التي كانت تعتقده لقمة سائغة، وقد يؤخذ على مدربه تين كات تأخره في اقحام نيفيز، الذي سجل هدف الوقت بدل الضائع، وهو في الأصل متذبذب المستوى. مبارك للفرسان لقب السوبر للمرة الرابعة، وحظاً باسماً للجزراوية. #عيد أضحى مبارك وحج مبرور. [email protected]
#بلا_حدود