الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

من يحاسب من؟

في الإجازات الطويلة أكون صديقاً للورق وتحديداً ورق الصحف والكتب، لأن لذة التصفح بإصبع صغير تبلل طرفه من أجل الانتقال للصفحة التالية شيء لا يتغير رغم التطور والقراءة الإلكترونية. بالمرور على الأخبار وبرغم تحذير عقلي من عدم متابعة الأمور السياسية وما يحدث في العالم، إلا أن هذا العقل لا يتوقف عن البحث في أمور من الممكن أن تسبب لي ضيق تنفس بسبب الأوضاع الراهنة على هذا الكوكب الجميل الذي أعشقه، وفعلاً لا يخلو يوم على سطح الأرض من دون خبر كما نقولها بالمحلي «يسد النفس». رأيت أن هناك بعض العقول تلقي باللوم على ما يحدث في عالمنا من دمار على نظام أو سياسة بلد، وأن هناك منابع للتطرف والإرهاب من هنا وهناك، وتبدأ تمارس القوى العظمى ضغوطات بنشر رسائل تأنيب الضمير لتلك الدول. حسناً .. لماذا لا تتم محاسبة بعض شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع التي ينشر عليها فيديوهات وأخبار لتلك الجماعات المتطرفة؟ ولماذا لا يتم وقف الحسابات المشبوهة لجماعات التخريب في العالم، ومحاسبة المواقع وأصحابها بما أنهم لا يمنعون من تجار السموم الفكرية. لماذا لا توجد محاكمة عادلة لتلك الحسابات وأصحابها أفراد وليسوا بدول؟ لو انتظرنا الأجوبة لوجدنا بها القليل من السخف، لأنه لايوجد جواب مقنع، وللأسف دائماً نلقي باللوم على أمة كاملة بسبب تصرف أفراد.
#بلا_حدود