الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

ورق لعب

فيلم «ورق لعب» للمخرج محسن حسنين هو تجسيد لمقولة الإبداع بأقل الإمكانات وأيضاً تجسيد لمعنى الحب والصداقة في العمل الإبداعي، الأهم في العمل كما يؤكد القائمون عليه أنه محاولة لإنتاج عمل جماعي مختلف بعيداً عن قيود شركات الإنتاج وإيجاد فرصة ذاتية كاملة لذلك تطوع جميع العاملين في الفيلم كل في مجاله. الفيلم يدور في إطار عرض ساحر داخل أحد الملاهي الليلة يعتقد الكثير أنه مجرد عرض لفقرات سحرية وخداع بصري، بينما يحمل في طياته ترميزاً لرسائل مخفية نراها في تلك اللقطات التي تتخلل العرض، ونفهم منها أنها رسائل مسمومة تقود لجريمة قتل تليها عملية قهر وفرض أمر واقع. هي إذن قصة تتكرر كثيراً على مستوى الأشخاص والمؤسسات والدول، وإن اختلفت الوسائل والرسائل والضحايا، وفي النهاية يصل بنا الفيلم إلى قناعة بأننا جميعاً عبارة عن أوراق لعب في أيادي الآخرين. لعل ما لفت النظر بقوة للفيلم هو أنه صامت وتمت بلورة الفكرة بالصورة وتعبيرات الوجه فقط دون أي كلمة حوار، وهو ما أظهر براعة الممثلين الشباب في الفيلم، لكن هذا الصمت جعل العمل رسالة لكل البشر دون تصنيف لغوي. من وجهة نظري فإن المبدع الحقيقي محمد عبدالرحيم مدير تصوير وإضاءة الفيلم الذي قدم تابلوهات رائعة أكثر منها كادرات ولقطات. أخيراً: فيلم ورق لعب مغامرة فنية شبابية تستحق الإشادة والتشجيع. [email protected]
#بلا_حدود