الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

لأداء أفضل وأخطاء أقل

تُدرك إدارات الأندية أن أخطاء الحكام جزء من لعبة كرة القدم، وهذا الجزء ينقسم إلى قسمين، سلبي بالنسبة للفرق المتضررة، وإيجابي للفرق المستفيدة من هفوات قضاة الملاعب ومساعديهم، لكن الفارق أن من يتعرض فريقه لأخطاء تحكيمية يرفع صوته عالياً، في حين يلتزم الصمت عندما تكون الأخطاء لصالحه. هذا الانتقاء أصبح معروفاً تدركه الساحة الرياضية وتعرفه جماهير الفرق ويشكل مشكلة أخرى تكون مضارها في بعض الأحيان أكبر من قضية الأخطاء التحكيمية نفسها. في الأسبوع الأول من دوري الخليج العربي هذا الموسم بدأت مشكلة التحكيم مبكرة وسلطت برامج التحليل الضوء على أخطاء مباراة النصر والظفرة، لكنها اختلفت في التشخيص على الرغم من أن الإعادة التلفزيونية وعدد الكاميرات تفوق عيني حكم الساحة والوسائل المتاحة أمامه. اتحاد الكرة أعلن عن تعيين الإنجليزي ستيف بيت مديراُ فنيا للحكام من أجل أن يعد قضاة الملاعب لأداء أفضل وأخطاء أقل، وهذه الخطوة مهمة إذا رافقها عمل جاد من الحكام أنفسهم، فلا بيت ولا غيره من الخبراء يستطيع تطوير الحكم، إذا لم يبذل الحكم نفسه الجهد المطلوب لتطوير قدراته الذاتية بدنياً وذهنياً. تعيين ستيف بيت خطوة موفقة إذا اقترنت بخطوات أخرى من قضاة الملاعب أنفسهم.
#بلا_حدود