الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

ساعد نفسك

توجد حقيقة تكاد تكون شبه تامة وتشملنا جميعاً، وهي أن كلاً منا يلاقي في حياته بعض الهموم والمشقات والعقبات غير المتوقعة، كما توجد إحباطات وتراجعات تظهر بين وقت وآخر، ولعل مثل هذه المنغصات نتاج عدم الخبرة، أو لتكرار أخطاء وقع فيها أناس كثر قبلنا، لكننا لم نستفد منها، وببساطة كما يقال لا يوجد من هو مرتاح. صحيح أن هناك تنوعاً كبيراً في الهموم والتطلعات، وتنوعاً حتى في الفشل والخسارة، بل حتى السعادة والفرحة لها مقاييس وتفرعات، وبالتالي على كل منا شحن نفسه بالأمل والتفاؤل، لكن قبل هذا جميعه يجب عدم الغفلة عن فضيلة كبيرة ووسيلة قد تساعد وتخفف علينا من وطأة الهموم، وهي التسلح بالعلم والمعرفة، لأن المعرفة قوة في أي مجال من مجالات الحياة، وهي تختصر علينا الكثير من التجارب المريرة والمؤلمة. يقول العلماء إن الدماغ البشري تمكن وخلال مسيرة البشرية الطويلة التي تقدر بآلاف السنوات من التطور، حتى تمكن من التعود على حماية الإنسان، وعدم دفعه نحو الأفكار المشوشة، لكن الدماغ في كل زمن يحتاج ما يساعده على القيام بهذه الوظيفة، وهي المعرفة والعلم، فكلما كان الإنسان على اطلاع على المعارف والعلوم، تمكن من النجاح والنجاة. المطلوب منا هو القراءة، وتزويد أنفسنا وعقولنا بالمعارف والخبرات التي قد نحصل عليها من خلال تجارب مريرة وقاسية، كان يمكننا أن نتجنبها بسهولة. [email protected]
#بلا_حدود