الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

تناقضات الزمالك والوداد

في سيناريو أغرب من الخيال، ذاق فيه من الرعب والتوتر أكثر بكثير من نشوة الفرح، تأهل الزمالك إلى الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا من ملعب استاد مولاي عبدالله بالمغرب، بعد أن نال هزيمة ثقيلة 5 ـ ‏‏‏2 من الوداد المغربي في إياب الدور قبل النهائي للبطولة، وجاء تأهله لسابق فوزه 4 ـ صفر في مباراة الذهاب بالإسكندرية . استرد الوداد كرامته الكروية بعد هزيمة المباراة الأولى الثقيلة، وخرج مرفوع الرأس وتصالح مع جماهيره بعد أذاق الزمالك من الكأس نفسها، وكاد يلقي به خارج حلبة النهائي عندما تقدم 5 ـ ‏‏‏1، ولولا هدف ماقبل النهاية بسبع دقائق للزمالك لكان الفريق الأبيض قد نال من السخرية والتندر في وسائل الإعلام الرياضية العالمية ما يكفي لتبديد النوم من أعين جماهيره أسابيع طويلة. وعلى الرغم من إفلات الزمالك بالتأهل، فإن الأحاديث لا تتوقف، كيف تهزم فريقاً بأربعة أهداف نظيفة ثم تخسر منه بعدها بأيام بخمسة أهداف؟ وكيف يمكن أن تتغير الروح والأداء الفني بهذا الشكل المتناقض بين الفريقين وما أسرار هذا «العك» الكروي الأفريقي؟ عموماً، أنقذ الوداد ماء وجهه، ويستحق الزمالك التهنئة لأن لاعبيه رفضوا الاستسلام على الرغم من الأهداف الخمسة، وأنعشوا أملهم بتأكيد التأهل، ولعله درس كبير للاعبين والمدرب الصاعد مؤمن سليمان أرجو أن يستفيدوا منه قبل مباراتي الدور النهائي الصعب أمام صن داونز الجنوب أفريقي، الذي سبق أن فاز مرتين على الزمالك في المرحلة السابقة. [email protected]
#بلا_حدود