الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

جمهور «تويتر»

«شكراً تويتر»، جملة بدأت تتردد بكثرة على ألسنة المولعين بهذا الموقع الشهير، وذلك بعد أن حذفت إداراته المميزة «الروابط وأسماء المستخدمين والصور والفيديوهات والصور المتحرّكة والاستطلاعات» من التغريدة المحددة أصلاً بـ 140 حرفاً. ومن ثم سيتيح هذا التحديث المهم فعلاً، إمكانيّة التعبير شبه الكامل عن الأفكار والآراء الخاصة بصورة أكثر فاعلية، من خلال خلق مساحة كافية للمستخدم أثناء كتابته التغريدة، وكذلك في عملية الرد عليها. ورغم تأخر هذا التحديث منذ عام 2006، إلا أنه بدأ يجد طريق النور تدريجياً بعد سلسلة من المطالبات المستمرة من المستخدمين الذين يتجاوز عددهم الـ 310 ملايين مستخدم، والتي تندرج ضمن خانة الوصول إلى عملية التعبير شبه الكاملة عن الأفكار والأحداث في الكتابة، ومن ثم اعتباره محاولة جادة من إدارة الموقع «الثاني عالمياً» في عدد مستخدمي ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعية، بعد فيسبوك المتصدر. حيث يعتقد أن شرط عدم تجاوز التغريدة 140 حرفاً، يعتبر سبباً رئيساً في كبح نمو هذا الموقع، لاختلاف طبيعة اللغات حول العالم، والأهم من ذلك امتناع كثير من وسائط الإعلام من استخدام التغريدات مصدراً لأخبارها. وبذلك يستطيع تحديث موقع تويتر الجديد توسيع قاعدة جماهيره، أمام منافسة المنصات الاجتماعية الأخرى مثل فيسبوك وإنستغرام، والأكثر من ذلك تحقيق أرباح صافية للمرة الأولى في تاريخه، كما تشير معظم التوقعات في هذا المجال. أي إن محاولة حل ظاهرة الاختصار المميزة لموقع تويتر، والتي يعتبرها بعضهم عقبة تقف في وجه الإبداع، ستزيد من حالة رضا المستخدمين وزيادة أعدادهم.
#بلا_حدود