الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

عدائية وتسامح وحزم

كرة القدم متعة، ومن يُجد فنونها يدخل القلوب ويحظَ بالتصفيق والإعجاب، كما هو الحال لمن يتصدى للمبدعين دون إيذاء. والدروس لا تتوقف عند حد معين في مساحة التعامل المثالي مع مختلف الرياضات، وتفعيل سماتها الجميلة والتصدي بحزم لمن يخدشها. هذا المدخل يتواءم مع قضية حارس مرمي فريق الإمارات علي صقر، الذي اشتاط غضباً من مراوغة الكولمبي أسبريلا مهاجم العين وضربه بيده، ثم دهسه بالحذاء أمام مرأى الحكم الذي لم يتردد في طرده. وكان أسبريلا قد أجاد في «ترقيص» علي صقر بتفاعل جماهيري صاخب، زاد في «نرفزة» الحارس الذي في الأصل خاسر 5ـ‏‏‏2، وعلى الرغم من وصول علي صقر للكرة وإبعادها من قدمي أسبريلا، إلا أنه دفع المهاجم الكولومبي بقوة وأسقطه أرضاً، وهذا يصنف «اعتداء/‏‏‏عدوانية» في قانون الكرة وعقوبته الطرد. الجميل في المشهد أن الحارس اعترف بخطئه، وذهب بعد المباراة لغرفة لاعبي العين واعتذر لأسبريلا، الذي تعامل بمثالية وسامحه وخرج معه أمام المصورين مبتسمين. ولكن الأقوى ردة فعل رئيس نادي الإمارات محمود الشمسي، الذي لام الحارس علي صقر ودان تصرفه، منوهاً بأخلاقياته، وأعلن إيقافه مؤقتاً لحين معرفة موقف لجنة الانضباط. وفي خط موازٍ أعجبني جداً النجم الكبير عمر عبدالرحمن «عموري» قائد العين وهو يطالب الإعلام والجماهير بعدم القسوة على زميل له في النادي المنافس. [email protected]
#بلا_حدود