السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

بين الكم والجودة

 الحديث عن ملف نقص الكوادر المؤهلة وتوطين القطاع الطبي ذو شجون، لكن تعامل وزارة التعليم العالي معه ـ بهذا الوعي وباستراتيجية متقنة ـ أمر مطمئن، يوضح اهتمام القائمين عليه بضرورة الموازنة بين سد الاحتياج العالي في القطاع الطبي، وتخريج أطباء قادرين على تلبية النمو المستمر في أعداد مراجعي المنشآت الصحية، سواء عبر ابتعاث الطلبة إلى الخارج، أو جذب الخريجين للالتحاق بكليات الطب في الجامعات المحلية. ومع ذلك، لم تقدّم الوزارة الكم على النوع، فعملت على رفع أعداد خريجي هذا القطاع، وحرصت في الوقت ذاته على أن يتم ذلك عبر تدريب عالٍ يتواءم وتطور الخدمات الصحية، وبشكل لا يؤثر في جودة المخرجات التعليمية، وقدرة الخريجين على التعامل مع المرضى مستقبلاً.
#بلا_حدود